التعليقات: 0

بعد تهديد واشنطن.. أردوغان وترامب يبحثان “المنطقة الآمنة” في سوريا

بعد تهديد واشنطن.. أردوغان وترامب يبحثان “المنطقة الآمنة” في سوريا
جنود أتراك على الحدود وفي الخلفية دخان يتصاعد من بلدة كوباني السورية يوم 27 يونيو حزيران 2015. تصوير. مراد سيزار - رويترز
weam.co/567237
الوئام - متابعات

أعلنت الرئاسة التركية، مساء الاثنين، أن الرئيس التركي رجب أردوغان بحث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هاتفيا إنشاء المنطقة الآمنة في سوريا، بعد تهديدات أمريكية في هذا الشأن.

وتهدد تركيا وفصائل سورية موالية لها بشن هجوم قريب ضد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وعمودها الفقري وحدات حماية الشعب الكردية، في شمال وشمال شرقي سوريا.

وتوترت العلاقات بين أنقرة وواشطن، بعدما توعد ترامب بـ”تدمير تركيا اقتصاديا” في حال شنت هجوما على المقاتلين الأكراد الذين يسيطرون على منبج ومناطق أخرى في سوريا، بعد الانسحاب الأميركي المرتقب.

واقترح ترامب في تغريدة، الأحد، إقامة منطقة آمنة بعرض 20 ميلا داخل سوريا، لكنه لم يوضح من سيُنشئ تلك المنطقة الآمنة أو يدفع تكاليفها، كما لم يحدد المكان الذي ستقام فيه.

وأوضحت الرئاسة التركية أن الرجلين بحثا هاتفيا إقامة منطقة آمنة في شمالي سوريا، على ما أوردت وكالة “رويترز”.

وأشارت إلى أنهما “أكدا الحاجة إلى خريطة طريق كاملة بشأن مدينة منبج السورية، وعدم إتاحة الفرصة للعناصر الراغبة في عرقلة الانسحاب الأميركي”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة