لاعب كرة سلة تركي شهير يتحدى أردوغان!

0

طالب لاعب دوري كرة السلة الأمريكي أنس قنطار، الرئيس دونالد ترامب بالحديث بصوت مرتفع عن حقوق الإنسان في تركيا، بعد أن طلب مدعون أتراك اعتقاله بدعوى صلاته برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.

ويعد اللاعب حسب موقع “أحوال” التركي، من أبرز نجوم دوري الرابطة الوطنية الأمريكية لكرة السلة، وهو لاعب في فريق نيويورك نيكس، ومنتقد صريح للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وسجله في مجال حقوق الإنسان.

ووجهت له محكمة تركية اتهامات العام الماضي بالانتماء لجماعة إرهابية مسلحة وهو ما ينفيه، وقال متحدث باسم مكتب مدعي إسطنبول أمس إن المدعي سعى لاستصدار إخطار أحمر من أجل قنطار، للشرطة الدولية الإنتربول لتحديد مكانه واعتقاله مؤقتاً حتى تسليمه، ورفضت الشرطة الدولية التعقيب.

ويصف قنطار نفسه بالحليف المقرب لغولن المتهم في تركيا للاشتباه بتدبير محاولة انقلاب في 2016، وقال إنه يتعرض للتهديد بالقتل بسبب آرائه وقرر ألا يشارك في مباراة لفريقه في لندن أمس الخميس، بسبب مخاوف من عملاء الحكومة التركية أو أنصار أردوغان.

وأضاف اللاعب أشعر أن على ترامب حتماً أن يتحدث عن هذه القضايا في ظل ما يحدث في تركيا، لأن هناك الكثير من التقارير عن أشخاص يخطفون، ويعذبون في السجون، ويقتلون.

وسبق لقنطار أن وصف أردوغان بديكتاتور وأخيراً بـمختل عقلياً ومجنون.

ويُذكر أن السلطات التركية ألغت جواز سفره التركي في مايو 2017 بينما كان في أوروبا، واتهم اللاعب أردوغان بالوقوف وراء قرار حرمانه من جوازه، وفق الموقع التركي “أحوال”.

يذكر أن السلطات التركية سجنت نحو 77 ألف شخص في انتظار محاكمتهم منذ محاولة الانقلاب، وأوقفت عن العمل أو أقالت 150 ألف موظف حكومي، من مدرسين، وقضاة، وعسكريين، في حملة واسعة لمطاردة من قالت إنهم أنصار غولن.