الأردن يدين قيام الاحتلال بنصب أعمدة وهياكل بالمسجد الأقصى

دانت الحكومة الأردنية اليوم، قيام السلطات الاحتلال الإسرائيلية بنصب أعمدة خشبية وهياكل معدنية بالقرب من الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك “حائط البراق”، الذي يشكل جزءاً لايتجزأ من المسجد الأقصى .
وأكد الناطق الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة في بيان اليوم، أن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك هي السلطة الوطنية صاحبة الاختصاص في إدارة جميع شؤون المسجد الأقصى بموجب القانون الدولي، وأن على إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال، إحترام التزاماتها بهذا الشأن.
وأضاف أن جميع أعمال الصيانة والترميم في المسجد البالغة مساحته 144 دونماً، بما في ذلك الأسوار، هي ضمن الصلاحيات الحصرية لإدارة أوقاف القدس، وطالب بإعادة الحجر الذي سقط من حائط البراق في الثالث والعشرين من الشهر الماضي لإدارة أوقاف القدس.
وشدد على أهمية إيفاء المجتمع الدولي بمسؤولياته في الضغط على إسرائيل للحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك.
وحمّل إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال كامل المسؤولية عن سلامة المسجد وروّاده من المصلين، مطالبا بوقف الاجراءات الإسرائيلية فوراً.