النفط الإيراني “لا يجد من يحنو عليه”

0

كشفت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية أن طهران لم تجد أي مشترٍ، الإثنين، لنفطها في أحدث محاولاتها لبيع النفط إلى شركات خاصة في البورصة لتصديره، في انتكاسة لمحاولات طهران الفاشلة لتجاوز العقوبات الأمريكية.

وذكر تقرير لوكالة رويترز للأنباء أن حكومة طهران تسيطر على تجارة النفط في إيران، لكن الحكومة التي تحاول الالتفاف على العقوبات الأمريكية بدأت العام الماضي في بيع الخام لشركات خاصة من خلال البورصة.

ورغم ذلك، لم يتقدم أي مشترٍ، الإثنين، لشراء المليون برميل التي عرضتها طهران في البورصة بسعر مبدئي قدره 52 دولاراً للبرميل.

وأعادت واشنطن فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية في 4 نوفمبر، بعدما انسحبت في وقت سابق من ذلك العام من الاتفاق المتعدد الأطراف المبرم في 2015 الذي تم بموجبه رفع العقوبات عن طهران مقابل تقييد برنامجها النووي.