تجمع المهنيين السودانيين يدعو لمظاهرات على مدار الأسبوع المقبل

دعا تجمع المهنيين السودانيين، وتحالفات المعارضة، لتنظيم مظاهرات عامة، عقب أداء صلاة الجمعة في الساحات العامة، تليها مظاهرات ليلية يوم السبت، على أن  يكون يوم الأحد مخصصا لاعتصامات في بعض الميادين تعلن لاحقا، ووقفات احتجاجية للجاليات السودانية أمام سفارات السودان بالخارج، ومقار الأمم المتحدة في البلدان المختلفة.

كما أعلن التجمع أن يوم الخميس المقبل سيكون موكب ما وصفه بـ”الزحف الأكبر” من كل مدن وقرى السودان.

وأسفرت الاحتجاجات الواسعة التي نظمت في العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى، الخميس عن مقتل شخص واحد، على الأقل، وعشرات الجرحى. لكن لجنة أطباء السودان، المحسوبة على المعارضة، قالت إن شخصين لقيا حتفهما في احتجاجات الخميس.

واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والذخيرة الحية لتفريق المظاهرات، كما اعتقلت مئات المحتجين وشخصيات المعارضة.

وعلى صعيد آخر، قُتل أحد عناصر جهاز الاستخبارات السوداني في اشتباك مع مجموعة من الجنود في بلدة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر، وفقا لما أعلنت الشرطة الخميس.

ووقع الاشتباك بين عناصر من جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني القوي ومجموعة من الجنود في ساعة متأخرة الأربعاء، حسب بيان لمدير شرطة البحر الأحمر محمد موسى عمر.