أمريكا تحذر من “رد قوي” في حال التعرض للمعارضة الفنزويلية

0

حذرت الولايات المتحدة الأميركية، الأحد، نظام الرئيس نيكولاس مادورو في فنزويلا، من القيام بأي عمل “ترهيبي أو عنيف” بحق المعارضة، أو البعثة الدبلوماسية الأميركية في كراكاس، مهددة بـ”رد قوي” في حال حصول ذلك.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، تغريدة على تويتر: “أي ترهيب أو عنف بحق العاملين في البعثة الدبلوماسية الأميركية، أو بحق الزعيم الديمقراطي لفنزويلا خوان غوايدو، أو الجمعية الوطنية نفسها، سيعتبر اعتداء خطيرا على دولة القانون، وسيؤدي إلى رد قوي” من قبل الولايات المتحدة، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أول المعترفين برئيس المعارضة الفنزويلية، غوايدو، “رئيسا بالوكالة”، بعد وقت قصير من إعلان الأخير ذلك أمام الآلاف من مؤيديه في العاصمة كراكاس، الأربعاء.

وقال ترامب في بيان: “أعترف رسميا اليوم برئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا لفنزويلا بالوكالة”.

وأضاف أنه يعتبر الجمعية الوطنية برئاسة غوايدو “الفرع الشرعي الوحيد لحكومة انتخبها الشعب الفنزويلي وفق الأصول”.

وأشار إلى أن الشعب الفنزويلي “وقف بشجاعة ضد مادورو ونظامه وطالب بالحرية وسيادة القانون”، قائلا: “سأستمر في استخدام كل ثقل السلطة الاقتصادية والدبلوماسية للولايات المتحدة للدفع باتجاه إعادة الديمقراطية الفنزويلية”.