"السياحة والتراث الوطني" تمنح مستثمرين تراخيص الإتجار بقطع التراث الشعبي

سلّم نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث لقطاع الآثار والمتاحف رستم الكبيسي عدد من المستثمرين تراخيص للإتجار بقطع التراث الشعبي، بحضور المدير العام للتسجيل وحماية الآثار الدكتور نايف بن علي القنور، ورئيس قسم التداول بالقطع الاثرية والتراثية درعان مسفر القحطاني.

وأشاد الكبيسي بدور الهيئة في خلق شراكة مستدامة مع المستثمرين في هذا المجال للنهوض بالأدوار التي يقومون بها وتفعيل دور سوق التراث الشعبي في المحافظة على الموروث الثقافي والحضاري، مشيراً إلى أهمية مواد التراث الشعبي في التعريف بالتاريخ الاجتماعي والاقتصادي للمملكة.

من جانبه أفاد مدير عام التسجيل وحماية الآثار أن الاتجار بقطع التراث الشعبي يشكل حراكاً ثقافياً وحضارياً على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، حيث هناك العديد من الأسواق التي تباشر عمليات البيع والشراء والعرض لمقتنيات التراث بمختلف صنوفها وأنواعها مما أدى إلى وجود طبقة تعي هذا الموضوع وتعمل على المحافظة عليه.