“عش الجواسيس”.. الاستخبارات الأمريكية تكشف مخططا إيرانيا يهدد واشنطن وحلفاءها

0

كشف تقرير للاستخبارات الأمريكية أن طهران ستواصل عمليات التجسس عبر الفضاء الإلكتروني والتهديد بهجمات عبر الإنترنت، وستستمر في تطوير أسلحتها الباليستية ودعم عملائها ووكلائها لتهديد الولايات المتحدة وحلفائها وتهديد المصالح الأميركية في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح التقرير أن إيران تستخدم أساليب إلكترونية متطورة للقيام بعمليات التجسس، كما أنها تحاول نشر قدرات هجومية إلكترونية تمكنها من شن هجمات ضد البنى التحتية المهمة في الولايات المتحدة والدول الحليفة لها، وفقا لما نشرته سكاي نيوز عربية.

وأشار التقرير السنوي لمجتمع الاستخبارات الأميركي، الذي تعده 16 وكالة استخبارات وأمن قومي وجاء بعنوان “تقييم التهديد العالمي”، إلى أن طهران تستغل أيضا وسائل التواصل الاجتماعي لاستهداف شعوب الولايات المتحدة وحلفائها.

وحدد التقرير نقطتين مهمتين في هذا الإطار، الأولى هي أن القائمين على الهجمات الإلكترونية الإيرانية يستهدفون المسؤولين الحكوميين الأميركيين والهيئات الحكومية الأميركية والشركات الأميركية للحصول على معلومات استخباراتية وللتمركز والتموضع من أجل عمليات وهجمات إلكترونية مستقبلية.

أما الثانية، فهي أن إيران تستعد لشن هجمات إلكترونية ضد الولايات المتحدة والدول الحليفة لها، وهي قادرة على التسبب بتأثيرات محلية مربكة بصورة مؤقتة، مثل إرباك شبكة عمل شركة كبرى لأيام أو أسابيع.

وتطرق التقرير إلى عمليات التأثير عبر الإنترنت والتدخل في الانتخابات، مشير إلى أن إيران استغلت شركات التواصل الاجتماعي لاستهداف المواطنين الأميركيين ومواطني الدول الحليفة بالرسائل التي تكشف عن المصالح الإيرانية.

وقال التقرير إن إيران ستظل تمارس هذه العمليات لمحاولة تطوير وتحقيق مصالحها.