التعليقات: 0

لمناقشة الخطط الأمنية والمرورية والتنظيمية

مدير الأمن العام يترأس الاجتماع الأول لقادة قوات أمن العمرة

مدير الأمن العام يترأس الاجتماع الأول لقادة قوات أمن العمرة
weam.co/572210
الرياض - الوئام:

ترأس معالي مدير الأمن العام الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، الاجتماع الأول لقادة قوات أمن العمرة لعام 1440هـ، بمقر الأمن العام بالناصرية صباح يوم الخميس 2/6/1440 هـ

حضر الاجتماع قائد قوات أمن الحج والعمرة اللواء سعيّد القرني، وكافة قيادات قوات أمن العمرة، واستهل معاليه الاجتماع بكلمة رحب فيها بكافة القادة المشاركين في الاجتماع ناقلا لهم تحيات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية – حفظة الله -وتمنياته يحفظه الله بأن يكون هذا الاجتماع ناجحا ومنسجما مع معطياته ما يتوافق مع الدعم اللامحدود الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهم الله – لكافة قاصدي بيت الله الحرام ومسجد نبيه صلى الله عليه وسلم.

وقال الفريق الحربي لقد شرفنا الله بخدمة الحرمين الشريفين وحبانا بخدمة ضيوف الرحمن من الزوار والمعتمرين في ظل الاهتمام والرعاية التي توليها قيادتنا الرشيدة – وفقها الله.

وأشار معاليه لعظم هذه المهمة وحتمية الاعداد المناسب لها ، والاستفادة من دروس موسم العمرة الماضي وشحذ الهمم ومضاعفة الجهود بما يتوافق مع رؤية قيادتنا الرشيدة حفظها الله – وتسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية لتحقيق أعلى درجات الخدمة المثلى لقاصدي بيت الله الحرام والمـســجد النبوي الشريف.

مشددا على أهمية أن تبنى كافة الخطط مع ما يشهده الحرم المكي وساحاته من توسعة واستشعار عظمة المقصد والمكان واحتساب الأجر من الله سبحانه وتعالي، خاصة أن المعطيات الأولية تشير الى أن هذا العام سوف يشهد كثافة في أعداد المعتمرين والزوارونؤمن بأن علينا أن نضاعف جهودنا لنبقى رمزاً لكرم الضيافة وحسن الوفادة بما يحقق للمعتمرين والمصلين أمنهم وسلامتهم.

عقب ذلك قدم اللواء سعيّد القرني، قائد قوات أمن الحج والعمرة، شرحا وافيا عن مجمل الخطط الأمنية والمرورية والتنظيمية والمساندة، معبرا عن اعتزازه بثقة صاحب السمو الملكي وزير الداخلية حفظة الله بتعيينه قائدا لقوات امن الحج والعمرة سائلا الله التوفيق.

كما شكر معالي مدير الأمن العام على متابعته الدائمة لكل ما يخدم مهمة الحج والعمرة، مؤكدا أن رجال الأمن هم جنود مجندة ورسل سلام لقوافل الزوار والمعتمرين  الذين يفدون إلى الأراضي المقدسة من مشارق الأرض ومغاربها، كما أبان الجوانب التي روعيت في خطة العمرة لهذا العام 1440 هـ بحيث تكون منسجمة مع الأعداد المتوقعة والعمل جاري الآن لبحث سبل تنفيذها والتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى المشاركة في الموسم فضلاً عن بحث الأنظمة التقنية الخاصة بتقديم الخدمة المثلى لكافة الزوار والمعتمرين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة