وزير الإعلام اليمني يكشف أدلة “الأنفاس الأخيرة” لمخطط الحوثي

0

قال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن المخطط الانقلابي الحوثي يلفظ أنفاسه الأخيرة وأدواته من خارج المليشيا تتقافز من سفينته المتهالكة التي أوشكت على الغرق، فمنهم من يصل المناطق المحررة في عدن ومأرب، ومنهم من يصل عواصم التحالف، ومنهم من يقدم استقالته، ويعلن براءته وتصالحه مع اليمنيين، رغم إقامته الجبرية في مناطق سيطرة المليشيا.

وأضاف الإرياني، في تغريدات متعاقبة له عبر تويتر، أن الحكومة الشرعية ترحب بعودة كافة المغرر بهم سواء كانوا قيادات او افراد لحضن الوطن على قاعدة اليمن يتسع للجميع، بعد أن اتضح للقاصي والداني حقيقة المليشيا الحوثية الإيرانية الانقلابية وفسادها وارهابها وتطرفها وانقيادها الكامل خلف طهران، وأنه لا مجال للتعايش مع العصابة الحوثية.

وتابع أن استقالة وزير السياحة في حكومة الانقلاب ناصر باقرقوز جاءت بعد تهديدات ومضايقات من المدعو أحمد حامد على خلفية خلافات حول صندوق الترويج السياحي وسبقها انشقاق وزير إعلامهم عبدالسلام جابر، وسط معلومات عن إخضاع وزراء ومسئولين للإقامة الجبرية خشية انشقاقهم وفرارهم باتجاه مناطق الشرعية.