التعليقات: 0

ميليشيات الحشد “تأكل بعضها” على مائدة إيرانية في العراق

ميليشيات الحشد “تأكل بعضها” على مائدة إيرانية في العراق
weam.co/572662
الوئام - متابعات

قامت قوة من ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من طهران باعتقال وتعذيب قائد إحدى ميليشيات الحشد، لأنه وجه انتقادا للإيرانيين.

تلك الخطوة تشير إلى أن الميليشيات بدأت تدخل في حلقة من الصراع الداخلي تأكل فيها بعضها البعض، وسط غياب شبه تام لحكومة بغداد عن المشهد.

واعتقلت ميليشيات الحشد أوس الخفاجي آمر ميليشيات لواء الفضل أبو العباس، في منطقة الكرادة داخل العاصمة العراقية، وأغلقت 4 مقار تابعة للواء.

وجاء الاعتقال والاعتداء على الخفاجي بعدما أشار بأصابع الاتهام إلى إيران وجهات موالية لها، بالتورط في اغتيال الناشط والكاتب العراقي علاء مشذوب في كربلاء.

وفي لحظة ما، رفع الرجل سقف الانتقاد لطهران متحدثا عن ضرورة رفع السلاح في وجهها في حال شنت عملا عدائيا ضد المصالح العراقية.

والخفاجي، الذي عرض خدماته للقتال إلى جانب ميليشيات الحوثي في اليمن، ليدعم المخططات الإيرانية في هذا البلد العربي، طالما كان يعلن أن مرجعيته تتمثل بولاية الفقيه، لكن حتى ذلك لم يشفع له عندما خرج في موقف واحد وانتقد ضلوع جهات تحاول إثبات ولاءها لإيران في حادثة اغتيال ناشط مدني.

وانتقد الخفاجي نكران الجميل الذي قدمه العراق إلى زعيم الملالي الخميني، عندما آوته مدينة النجف 13 عاما، لكنه شن حربا على العراق مقابل ذلك الجميل.

ووفقا لما نقلته قناة سكاي نيوز عربية عن مصادر عشائرية، فإن الخفاجي أطلق سراحه، بعدما تعرض للتعذيب الوحشي، وقد جرى تحذيره بعدم المساس مجددا برموزه السابقين ومرجعياته السابقة أي النظام الإيراني، بحسب المصادر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة