بومبيو: معركتنا مع روحاني وقاسم سليماني

0

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مؤتمر صحافي جمعه بنظيره البولندي في وارسو: “نأمل بأن يؤسس هذا المؤتمر للاستقرار في الشرق الأوسط”.

وأضاف بومبيو إن مؤتمر وارسو يؤسس لمعالجة الأزمات في الشرق الأوسط، وتابع أن بلاده تريد معالجة الأزمات التي تهدد العالم كالإرهاب.

وأكد: “مستمرون في العمل لصالح الشرق الأوسط في المستقبل”.

وأشار بومبيو إلى أن إيران وحزب الله وتفشي الإرهاب أخطار تهدد الشرق الأوسط.

كما أعرب عن رغبة واشنطن في فرض مزيد من العقوبات على النظام الإيراني لوقف عدوان روحاني وقاسم سليماني على الشرق الأوسط، بحسب قوله.

وصرّح بأن بلاده ستعمل في الأسابيع المقبلة على التوصل لاتفاق بشأن ترسانة كوريا الشمالية، وأكد حرصها على إيجاد آلية للتحقق من نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ.

وافتتح وزير الخارجية البولندي الخميس، مؤتمر وارسو، الذي يجمع أكثر من 60 دولة لبحث الوضع في الشرق الأوسط، وبرنامج إيران النووي والحد من انتشار أسلحة الدمار.

وأبدى الوزير البولندي، ياتسيك تشابوتوفيتش، قلقه حيال برنامج إيران النووي. وقال: بلادنا معنية باتخاذ إجراءات تعزز السلامة. وأضاف: “الوضع في الشرق الأوسط يتطلب منا اهتماماً خاصاً”.

من جهته، دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في كلمته المؤتمرين إلى حوار صريح حول كل الملفات.

وقال: “إن إيران تشكل أخطر تهديد في الشرق الأوسط، والعالم لا يستطيع تحقيق السلام والأمن في الشرق الأوسط بدون مواجهة إيران، هذا غير ممكن.”