منظمات ألمانية وأوروبية تطالب "ميونيخ للأمن" بوقف بيع الأسلحة لتركيا

طالب عدد من الجمعيات والمنظمات والاتحادات الألمانية والأوروبية، إدارة مؤتمر ميونيخ للأمن العالمي، بإصدار وثيقة تلزم برلين وعواصم أوروبية، بمنع تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا.

وأرجع المطالبون بهذه الخطوة، خلال وقفة مساء اليوم لممثلي 90 منظمة واتحادا ألمانيّا وأوروبيّا، على هامش المؤتمر الصحفي الذي أقيم أمام مقر مؤتمر ميونيخ للأمن، دعواهم إلى استخدام السلطات التركية هذه الأسلحة الأوروبية في قتل الأبرياء، سواء داخل تركيا أو خارجها، متهمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإتمام أحلامه التوسعية على حساب الدول المجاورة وقتل الأبرياء فيها.

وأعلن المحتشدون تنظيم مسيرة ضخمة خلال يومي المؤتمر (15 و16 فبراير، ضد العديد من السياسات الخاصة بانعقاد المؤتمر، وفي الصدارة بيع الأسلحة لدول تعادي السلام في العالم، وعلى رأسها تركيا.