وزير الإعلام اليمني: حديث مليشيا الحوثي عن إعاقة السلام واتفاق السويد مثير للسخرية

0

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن حديث الناطق باسم المليشيا الحوثية عن الطرف المعيقة لعملية السلام واتفاق السويد أمر مثير للسخرية، إذ يأتي بعد شهرين من التلاعب والمراوغة الحوثية والتحدي للمجتمع الدولي ورئيس فريق الرقابة الأممية السابق، ورفض كل المقترحات، وتعطيل الجهود لتنفيذ بنود اتفاق السويد بشأن الوضع في الحديدة.

وأضاف الإرياني في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر: الحقيقة أن المليشيا الحوثية تحاول إعادة تكرار مسرحية تسليم ميناء الحديدة عبر إجراءات أحادية وشكلية تناقض نصوص اتفاق السويد بشأن إعادة الانتشار في محافظة الحديدة، والمرجعيات الدولية ذات الصلة، ولا تتفق والتفاهمات التي أنجزتها اللجنة المشتركة في جولات اجتماعاتها منذ قرابة شهرين.

وتابع أن وفد الحكومة الشرعية حريص على بدأ التنفيذ بشكل توافقي بعد الاتفاق الشامل على خطة إعادة الانتشار بجميع مراحلها بما فيها السلطة المحلية التي تتولى إدارة المدينة، بينما تحاول المليشيا الحوثية فرض عملية اعادة انتشار شكلية وإبقاء السلطة الادارية والامنية في المدينة بيد مليشياتها.

وأنهى تغريداته قائلا إن الحكومة اثبتت في كل المراحل مصداقيتها وحرصها على إرساء سلام حقيقي في محافظة الحديدة وكل اليمن لوضع حد لنزيف الدم وإنهاء معاناة المواطنين، فيما المليشيا الحوثية تضع المزيد من العقبات والعراقيل وتواصل حفر الخنادق وزرع الألغام في مناطق سيطرتها وفي طريق السلام الذي ينشده اليمنيين.