مواجهات بين الشرطة الجزائرية ومتظاهرين حاولوا الوصول إلى مقر الرئاسة

0

اندلعت صدامات بين الشرطة الجزائرية ومئات المتظاهرين ممن كانوا يحاولون الوصول إلى مقر رئاسة الجمهورية، الجمعة، حسبما أوردت وكالة “فرانس برس”.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع، بعدما حاول المتظاهرون اختراق الطوق الأمني في الشارع المؤدي إلى رئاسة الجمهورية في حي المرداية، ورد المتظاهرون برشق الشرطة بالحجارة.

ونجحت الشرطة في دفع المتظاهرين بعيدا، لكن بعضهم واصل إلقاء الحجارة على عناصر الأمن التي أوقفت بعض المحتجين.

وخرج مئات المتظاهرين وسط العاصمة الجزائرية وفي عدد من المناطق الأخرى، الجمعة، للاحتجاج ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في الانتخابات المقررة 18 أبريل، وذلك استجابة لدعوات أطلقها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونظمت التظاهرات رغم منع التظاهر في العاصمة الجزائرية بقرار صدر في 2001، حيث تتصدى الشرطة لأي محاولة للتجمع أو تنظيم مسيرة.