عمال الأحواز يواجهون مخططات التفريس الإيرانية بـ”المظاهرات”

0

كشفت تقارير مختلفة تحيز السلطات الإيرانية للمستوطنين، ضد العمال من الأحواز، بعدة طرق، كان آخرها تأخير الرواتب وتقليصها مقارنة بما يحصل عليه المستوطنين، فيما ينظم العمال احتجاجات متفرقة، للرد على قمع السلطات.

وكشفت مصادر بالمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن العشرات من عمال مشروع “بارس جنوبي” للبتروكيماويات تظاهروا في مدينة عسلو، أمام الشركة، احتجاجًا على توظيف العشرات من العمال من خارج مدن الأحواز؛ حيث تسهل سلطات الاحتلال كافة السبل إلى المستوطنين الفرس لاستكمال مخطط التفريس في الأراضي الأحوازية المحتلة.

وأضافت المصادر، في تصريحات، أن “عددا من المحتجين كشفوا أن الشركة وظفت أكثر من 100 شخص من المستوطنين، برواتب مرتفعة جدًا، مقارنة بالأجور التي يحصل عليها العمال الأحوازيين بالشركة”.

في السياق، نظم المئات من عمال محطة رامين للطاقة في مدينة ويس، التابعة لقضاء ملاثاني في الأحواز، وقفات احتجاجية اعتراضًا على عدم استلام رواتبهم الشهرية المتأخرة.

وأوضحت المصادر أن “أكثر من 400 عامل في شركة الطاقة لم يستملوا أية رواتب من مستحقاتهم الشهرية، منذ أكثر من 4 أشهر”.

وكان العشرات من عمال شركة “إنرجي بر” الواقعة في قرية الغويرزة في منطقة الساحل الأحوازي تظاهروا، في وقت سابق، بسبب عدم دفع مستحقاتهم الشهرية.

وهدد العمال بالدخول في إضراب مفتوح، حتى تستجيب الشركة لمطالبهم المتعلقة بضرورة صرف مرتباتهم الشهرية المتأخرة منذ 5 أشهر.