الشرطة الجزائرية تفرق تظاهرات الطلاب بخراطيم المياه في العاصمة

0

استخدمت الشرطة الجزائرية، خراطيم المياه، لتفريق تظاهرات الطلاب الرافضين لترشح الرئيس الجزائري الحالي عبدالعزيز بوتفليقة، لولاية خامسة، في الانتخابات الرئاسية المقرر لها 18 أبريل المقبل، وذلك لمنع وصولهم إلى المجلس الدستوري.

جاء ذلك بالتزامن مع إغلاق قوات الدرك التابعة للجيش الجزائري، الطريق المؤدي للمطار شرقي العاصمة.

وتظاهر آلاف الطلاب من جامعات الجزائر، اليوم الأحد، مسيرات رفعوا فيها شعارات تجمع على رفض استمرار الرئيس بوتفليقة في الحكم.

وهذه هي المرة الثانية التي يتظاهر فيها الطلبة ضد بوتفليقة، بعد المظاهرات الحاشدة التي نظمت يوم الثلاثاء الماضي.