أردوغان يقاضي معارضة تركية بتهمة “اهانة شخص الرئيس”

0

قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس شكوى على معارضة يتهمها بأنها “شتمته” لأنه قال أنه يعتبر الناخبين الذين لا يصوتون له “ارهابيين”.
وقالت وكالة أنباء الأناضول إن محامي الرئيس التركي رفعوا الشكوى لدى نيابة أنقرة ضد مرال أكشنر وهي رئيسة حزب يميني.
والسبب تصريحات لأكشنر أمس في دنيزلي (غرب) خلال تجمع إنتخابي لإقتراع 31 آذار/مارس.
وقالت المعارضة لدى بدء التجمع “كيف حالكم أيها السكان الأعزاء في دنيزلي الذين يصفكم الرئيس بالإرهابيين؟”.

وأضافت “منذ 17 عاما ينتهج هذا الشخص سياسة تقسمنا وتجعلنا نعادي بعضنا البعض”.
وأثارت هذه التصريحات غضب أردوغان الذي يهاجم مذاك بعنف السيدة المعارضة التي لم يهاجمها حتى الآن مركزا على معارضه الرئيسي كمال كليدجار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري.
ويتهم الرئيس التركي بانتظام من معارضيه بتشويه سمعة الذين لا يصوتون له وباشاعة حالة استقطاب في تركيا منذ وصوله إلى الحكم في 2003.
ويتهم أردوغان خلال تجمعاته اليومية قادة أحزاب المعارضة خصوصا حزب الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديموقراطي المقرب من الأكرد بأنها “منظمات إرهابية”.
وتم ملاحقة أو إدانة آلاف الأشخاص في تركيا في السنوات الأخيرة لإهانة شخص أردوغان وهي جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن بين عام وأربعة أعوام.