«نيمار» في قطر لثلاثة أيام لإجراء تقييم شامل

0

أعلن نادي باريس سان جرمان متصدر الدوري الفرنسي لكرة القدم في حسابه على تويتر أن نجمه البرازيلي نيمار توجه الخميس إلى قطر حيث سيمضي ثلاثة أيام لإجراء “تقييم طبي شامل بعد 6 أسابيع على إصابته” في قدمه اليمنى.

وأوضح النادي غداة خروجه المخيب من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بخسارته أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي 1-3 إيابا أن “نيمار سيتوجه هذا المساء إلى أسبيتار (مستشفى الطب الرياضي في الدوحة) في قطر لمدة ثلاثة أيام كما كان مقررا سابقا. سيجري تقييما شاملا بعد مرور 6 أيام على إصابته. يرافقه الفريق الطبي لباريس سان جرمان”.

وتعرض نيمار لاصابة في مشط القدم اليمنى خلال مباراة فريقه ضد ستراسبورغ في كأس فرنسا في 23 يناير، لكن الإصابة هذه المرة لا تتطلب اجراء عملية جراحية، علما بأن إصابة مماثلة في نهاية شباط/فبراير الموسم المنصرم أنهت موسمه بعدما خضع لعملية جراحية في البرازيل وابتعد عن الملاعب حوالي ثلاثة أشهر قبل ان يشارك في صفوف منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018.

وكان باريس سان جرمان يمني النفس بتعافي نجمه البرازيلي ليقوده في الدور ربع النهائي للمسابقة القارية العريقة في نيسان/أبريل المقبل، بيد أن فريق العاصمة ودع المسابقة الأربعاء بخسارة مذلة على أرضه 1-3 بعدما كان فاز 2-صفر ذهابا في مانشستر في غياب نيمار والمهاجم الدولي الأوروغوياني إدينسون كافاني.

وانتقد القرار التحكيمي الذي تسبب الأربعاء باقصاء فريقه على يد مانشستر يونايتد، واصفا اياه بـ”العار”.

ورغم الأموال الطائلة التي أنفقها بحثا عن المجد القاري، لاسيما التعاقد مع نيمار وكيليان مبابي مقابل 400 مليون يورو، ودع سان جرمان دوري الأبطال من ثمن النهائي للموسم الثالث تواليا بعد خسارته القاتلة الأربعاء 1-3 بهدية من تقنية الاعادة بالفيديو “في أيه آر”، بحسب ما اعتبر النجم البرازيلي الذي تابع اللقاء من المدرجات.

وبعد أن عاد منتصرا من ملعب “أولد ترافورد” بهدفين نظيفين، بدا سان جرمان مرشحا بقوة لبلوغ ربع النهائي وكان في طريقه لتحقيق هذا الأمر قبل أن يصدم بهدف في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بعد تدخل تقنية الفيديو لمساعدة التحكيم (في أيه آر) لتؤكد ركلة جزاء ليونايتد نتيجة لمس الكرة داخل المنطقة من بريسنيل كيمبيمبي، وترجمها ماركوس راشفورد بنجاح.

ولم يكن نيمار راضيا على الاطلاق عن هذا القرار التحكيمي، وقد صب غضبه على الحكام المسؤولين عن “في أيه آر” من خلال حسابه على انستاغرام حيث نشر صورة للحادثة التي تسببت بحصول يونايتد على ركلة جزاء، مرفقا اياها بتعليق “إنه عار. لقد وضعوا 4 أشخاص لا يفهمون شيئا في كرة القدم لمتابعة الإعادة بالتصوير البطيء أمام شاشات التلفزيون” في اشارة منه الى حكام غرفة التحكم بـ “في أيه آر”.

ورأى نيمار أن “لمسة اليد ليست موجودة”، متسائلا بسخرية “كيف تكون هناك لمسة يد وظهرك نحو الكرة؟، قبل أن يطلق عبار نابية قد تكلفه الكثير في حال قرر الاتحاد الأوروبي فتح تحقيق بذلك.