وزير الطاقة: تسيّيل الغاز في المملكة ..قريباً

0

أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح أن استحواذات أرامكو لأصول الغاز الخارجية تجري في مرحلة متقدمة، وتقوم بالمفاضلة بين عدة عروض، وأن المجال مفتوح في عدة قارات بينها روسيا في منطقة مشروع اعمال مع شركة “نوفتك”، ومشاريع في الولايات المتحدة لتسييل الغاز، وهناك مشاريع في استراليا.

وقال في تصريحات إن أرامكو تطمح أن تكون من أكبر خمسة منتجين للغاز المسال على مدى 15-10 سنة.وأضاف الفالح أن إستثمارات أرامكو الدولية المرتقبة في مشاريع الغاز الطبيعي المسال في أفريقيا سواء في البحر المتوسط وشرق أفريقيا أقل
تقدما إلا أنها تظل على الطاولة.

وتابع : نتمنى في 2019 أن يكون هناك انتهاء من أول صفقة وإعلان أول مشروع، مشيرا إلى أن أرامكو ستبدأ وعلى المدى القريب المتاجرة في الغاز المسال من خلال شركة أرامكو للتجارة، والتي فتحت تخصص في مكتبها في سنغافورة معني بالتجارة في الغاز المسال، والشراء من منتجين والبيع للحصول على نسبة من هذا النشاط مما يعطينا فرصة لمعرفة السوق والتعامل
مع المستهلكين قبل أن ننتج بأنفسنا”.

وذكر الفالح نتمنى قريبا أن نسيّل الغاز في المملكة، ونبدأ المرحلة الأولى باستبدال استهلاك 600 إلى 700 ألف برميل من منتجات البترول المحروقة بالغاز.

وتتزامن معها المرحلة الثانية لاستهداف شركائنا في السوق الخليجي الذين يستوردون الغاز بتكلفة عالية.

بينما المرحلة الثالثة بعد اكتفاء السوق السعودي والسوق المحيط لتبدأ المملكة بتصدير الغاز المسال من إنتاج المملكة والذي أعلنا أنه في تصاعد بشكل عالي جدا.

وأشار إلى أن المملكة عززت إنتاجها للمشتقات النفطية لأكثر من مليون برميل يومياً، وهى تمضي لبلوغ إنتاجها 8 مليون برميل يومياً في .2030 .

وتطرق الفالح إلى خطط المملكة لتطوير قطاع المعادن وصناعة السيارات، من خلال الإشارة إلى استراتيجية التعدين الجديدة التي أقرتها حكومة المملكة، التي تستهدف زيادة مساهمة سلاسل القيمة المعدنية للناتج المحلي الإجمالي المباشر وغير المباشر والمستحدث من 64 مليار ريال إلى 188 مليار ريال مع حلول عام 2030(الدولار = 750ر3 ريال).