رئيس مجلس الشورى: السعودية تعمل جاهدة لمكافحة الإرهاب

0

يرأس معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وفد المجلس في أعمال الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي التي تبدأ اجتماعاتها يوم غدا الأحد بالعاصمة المغربية الرباط.

وأكد معالي رئيس مجلس الشورى – في تصريح صحفي – اهتمام المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بكل مأمن شأنه تعزيز العمل الإسلامي المشترك في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات ودعمها الدائم لمنظمة التعاون الإسلامي على مدى الخمسين عامًا الماضية لتحقيق أهدافها والنهوض بمهامها وأنشطتها, لافتًا معاليه الانتباه إلى أهمية العمل البرلماني الإسلامي في تطوير التعاون الإسلامي واجتماع الكلمة فيما بين دول العالم الإسلامي بما يعين الأمة الإسلامية على مواجهة تحدياتها الكبيرة والدفاع عن قضاياها.

وأشار معالي الدكتور عبد الله آل الشيخ إلى أن المملكة تعمل جاهدة نحو تحقيق أمن واستقرار ورخاء المنطقة والعالم، وتقود الجهود في مكافحة التطرّف والإرهاب، وتعزيز التعاون الاقتصادي، وترسيخ السلام والاستقرار في المنطقة والعالم باعتبار مكانتها الخاصة، بوصفها مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، مؤكداً أن هذه المكانة العظيمة للمملكة لدى العالم الإسلامي يضع أمامها مسؤوليات جسيمة تحتم عليها القيام بدور محوري في مواجهة التدخلات غير المسوغة من بعض الدول في الشأن الداخلي للدول الإسلامية والعربية من خلال دعم بعض الأحزاب والتنظيمات للقيام بأدوار تشيع الفوضى وتقلل من فرص التنمية المنشودة للشعوب الإسلامية والعربية.

وأفاد معاليه أن الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي ستصدر في ختام أعمالها “إعلان الرباط”، وذلك بعد دراسة جدول الأعمال والذي يأتي في مقدمته الاطلاع على مشروعات القرارات المقدمة من الاجتماع التاسع للجنة فلسطين الدائمة في الاتحاد، إضافة إلى مشروعات القرارات المقدمة من لجان الاتحاد وهي لجنة الشؤون السياسية والعلاقات الخارجية، ولجنة الشؤون الاقتصادية والبيئة، ولجنة حقوق الإنسان والمرأة والأسرة، ولجنة الشؤون الثقافية والقانونية وحوار الحضارات والأديان.

من جانب آخر يشارك معالي الأمين العام لمجلس الشورى الأستاذ محمد بن داخل المطيري بعد غد الاثنين في أعمال الاجتماع الثاني لجمعية الأمناء العامين للمجالس الأعضاء في اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، حيث يناقش الاجتماع عدد من الموضوعات منها ورقتي العمل المقدمة من مجلس الشورى في سلطنة عمان بشأن تطوير العمل الإداري.

ويضم وفد مجلس الشورى معالي الأمين العام للمجلس الأستاذ محمد المطيري وأعضاء المجلس الدكتور فهد العنزي واللواء علي العسيري والدكتورة موضي الخلف والأستاذة لينه آل معينا.