بالفيديو: خيمات وأسلحة وسيارات.. هذا ما تبقى من داعش في الباغوز

0

نشرت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية تقريرًا حول الأماكن التي تركها إرهابيو تنظيم داعش بعد استسلام عدد كبير منهم وخروجهم من آخر المعاقل الواقعة تحت سيطرتهم بقرية الباغوز.

وقالت الوكالة، في تقريرها، إن كل ما تبقى بعد خروج عدد كبير من مقاتلي التنظيم وعائلاتهم والأسرى الذين كانوا يسيطرون عليهم، خيمات مهجورة، وسيارات كان الأشخاص يستخدمونها في الاختباء من الضربات الجوية.

وبعد أن ضغطت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة عسكريًا على قرية الباغوز، استسلم المئات من مقاتلي التنظيم، وخرجوا من آخر معاقلهم، إضافة إلى آلاف المدنيين الآخرين في الأسبوعين الآخرين.

ولكن، لا يزال بعض مقاتلي التنظيم يحاولون الحفاظ على بقعة الأرض التي يحتمون بها، بل ويتوعدون بالدفاع عنها.

وفي واشنطن، التي تدعم قوات سوريا الديمقراطية؛ قدر مسؤول كبير بوزارة الدفاع، أن ما يقرب من 20 ألف شخص، بينهم 3500 إلى 4000 رجل، خرجوا من الباغوز منذ 20 فبراير، وقال المسؤول إن جميعهم، بما فيهم النساء والأطفال، يُنظر إليهم باعتبارهم أتباع للتنظيم.

وأوضح المسؤول الكبير بوزارة الدفاع، أن الولايات المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية، قللتا ليس فقط من تقديرهما لعدد مقاتلي داعش والمدنيين التابعين لهم في الباغوز، ولكن أيضًا من مقدار الوقت الذي سيستغرقه إنهاء القتال، متابعًا أن الأمر لن يكون مفاجئًا إذا استغرق الأمر أسبوعين آخرين بناءً على الظروف الحالية.

وأشار المسؤول إلى اعتقاده بأن قوات سوريا الديمقراطية لديها ما يقرب من 5000 مقاتل داعشي في الأسر، منهم 4000 من سوريا والعراق، و1000 مقاتل أجنبي من عدة دول.

وتقول الوكالة، إنها حصلت على فيديو حصري، تم تصويره -الأربعاء الماضي- من أحد قوات حماية الشعب الكردية (جزء من قوات سوريا الديمقراطية) ويظهر الخيام المهجورة التي تركها مقاتلو داعش وأسرهم، وسيارات للاختباء من الهجمات الجوية، وأسلحة وأشياء أخرى تركها أفراد التنظيم خلفهم.