«منشآت» و«الصحة» تطلقان المرحلة الثانية لبرنامج مسرعة القطاع الصحي

أطلقت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بالشراكة مع وزارة الصحة أمس في الرياض، المرحلة الثانية لبرنامج مسرعة القطاع الصحي والمتمثلة بـ”المعسكر التدريبي” الذي يستمر لمدة 5 أيام، حيث يركز في هذه المرحلة على تطوير أفكار 25 فريقا تأهلت من المرحلة الأولى، وذلك من خلال موضوعات مخصصة تشمل أساسيات نماذج الأعمال، وبناء خطط التنفيذ، التسويق والمالية، والأنظمة والقوانين الطبية.

وشهد برنامج مسرعة القطاع الصحي في مرحلته الأولى المتمثلة بـ”مخيم توليد الأفكار” مشاركة 78 فريقاً و27 مرشداً قدموا 127 جلسة ارشادية على مدى ثلاثة أيام، وتضمن مجموعة من ورش العمل والمحاضرات والفعاليات المختلفة، لتدريب ريادي الأعمال على العديد من الأفكار الإبداعية وتوليد الأفكار وتحويلها إلى مشاريع ريادية، وكيفية تقديم وتسويق وعرض الأفكار أمام لجنة المحكمين، وكيفية الدخول في المنشآت الناشئة وإنشائها والتسويق لها.

و ستبدأ المرحلة الثالثة والأخيرة والمتمثلة بـ”مسرعة القطاع الصحي” مطلع أبريل المقبل وتستمر لمدة 90 يوماً، حيث ستتضمن تأهل 12 فريقاً سيحصلون على برنامج خاص للإرشاد والتدريب على أيدي مرشدين وخبراء ومدربين، إلى جانب الدعم المالي من خلال تقديم منحة مالية تصل إلى أكثر من 125 ألف ريال، وإعداد تلك الفرق لعرض مشاريعهم على المستثمرين في حفل التخرج، وذلك من خلال جلسات تطوير العروض وأساسيات تقديمها.

وكانت “منشآت” قد بدأت مؤخراً في استقبال طلبات الترشح والالتحاق في أول مسرعة أعمال صحية، حيث اشترطت لقبول طلبات الترشح أن تكون أفكار المشروعات المتقدمة قادرة على المساهمة في إيجاد حلول لبعض المشاكل في القطاع الصحي وقابلة للتنفيذ، وأن تكون الأفكار مبتكرة وفريدة من نوعها، ولديها مكونات التميز عن الأفكار المشابهة، كما يشترط أن تكون للفكرة فرصة وطلباً في السوق، وأن تكون مستدامة وقابلة للتطوير، مع وجود فرصة كبيرة للنمو والتوسع.

يذكر أن برنامج مسرعة القطاع الصحي يهدف إلى تشجيع ودعم ريادة الأعمال والابتكار في المجال الصحي، وإنشاء شركات ناشئة ذات إمكانات عالية للنجاح والنمو في السوق السعودي وتحديداً في القطاع الصحي.