وزير الصحة: تم إجراء 10 ملایین عملیة حجز استفاد منھا 5 ملایین شخص و التحول الوطني للقطاع الصحي ضرورة وليس خيارا

افتتح رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله آل الشيخ، ندوة “مستقبل الخدمات الصحية في ظل رؤية المملكة 2030″، بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة.

وقال آل الشيخ: “نسعى إلى تعزيز العلاقة بالأجهزة الحكومية، وانطلاقاً من دور المجلس الرقابي والتنظيمي (التشريعي)، نهدف إلى طرح ومناقشة عددٍ من الموضوعات التي تهم المواطن، وتجيب عن أسئلته واستفساراته”.

وأضاف: “نظراً لأهمية الخدمات الصحية ينظم مجلس الشورى هذه الندوة لمناقشة القضايا المستجدة ذات الاهتمام الواسع لدى المواطنين بهدف إطلاع أعضاء المجلس على ما لدى المسؤولين المعنيين في الجهات الصحية من معارف وخبرات وإجراءات تجاهها”.

وتابع: “هذه الندوة ستنقل ما لدى المجلس من رؤى ضمن سياسات المملكـة التنموية وتحولاتها الاقتصادية في إطار برامج (رؤية المملكة 2030) إلى مسؤولي وزارة الصحة”.

ووجه الشكر لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني والقائمين عليه على مشاركتهم في تنظيم هذه الندوة.

من جانبه، قال وزير الصحة: “نسعد بالمشاركة معكم في هذه الندوة تحت قبة مجلس الشورى الموقر، والتي تنعقد بدعوة كريمة من معالي رئيس المجلس لنستعرض وإياكم من خلالها واقعنا الصحي ونستشرف مستقبل الخدمات الصحية في بلادنا الغالية،والذي يعد مستقبلاً واعداً بإذن الله وحافلاً بالمزيد من الإنجازات والمبادرات”.

وأضاف: “الوزارة تؤمن في أن التحول الوطني للقطاع الصحي ضرورة وليس خيار، ولهذا فإن تصميم مبادرات وبرامج التحول وضع نصب عينيه كل ما يعزز تحقيق رؤية 2030 للقطاع الصحي، ومن هنا فإن برامج التحول الوطني للقطاع الصحي تسير في كافة الاتجاهات بما يدعم المنظومة الصحية المتكاملة”.

وأكد أن المبادرات تستهدف مؤسسياً إعادة حوكمة القطاع بما يركز أعمال التنظيم والإشراف والرقابة على الوزارة ويفصل مهمتي تقديم خدمات الرعاية الصحية وتمويلها عن المهام الملحقة بها بحيث تتشكل كيانات مقدمة للخدمة تتنافس فيما بينها على الجودة والكفاءة الأعلى وتمول وفق رضا المستفيد.

وقال إن الوزارة عملت على توفیر ورفع مستوى الخدمات،وتحسین جودة وكفاءة الصحة وخدمات وتعزیز الوقایة من المخاطر لجمیع المواطنین كما ركزت على الخدمات الرقمیة المبتكرة ،حيث تم إجراء 10 ملایین عملیة حجز ، إستفاد منھا 5 ملایین شخص. كما تلقى مركز الاتصال 937 أكثر من 3 ملایین مكالمة.

وقال الدكتور ماجد الفياض المشرف العام لمؤسسة مستشفى الملك فيصل التخصصي: “نطمح إلى التحول العالمي في الخدمات المقدمة من مستشفى الملك فيصل التخصصي”.

وأضاف: “نرغب بتحسين الخدمات التشغيلية وهي ضمن ركائز مستشفى الملك فيصل التخصصي.. نسعى للعمل التكاملي في تحقيق الأهداف التي رسمها المستشفى للرعاية التخصصية”.

وقا هشام الجضعي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء: “هناك نظام رصد لتتبع الأدوية من صناعتها حتى وصولها للمستهلك”.

وتابع: “أشكر مجلس الشورى لإقراره عدد من الأنظمة التي تطبقها الهيئة مثل نظام الغذاء ونظام الأعلاف ونظام مستحضرات التجميل وغيرها من الأنظمة”.

وقال عضو الشورى رئيس لجنة الشؤون الصحية د. عبدالإله ساعاتي: “نحن اليوم ننهض برؤية واعدة، ونتطلع إلى التفاعل معها، ومشاركة الجميع الرأي والمشورة في ضوء رؤية 2030 ومدى مواكبتنا لأهدافها”.

وقال الدكتور محمود الأحول عميد كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز: “عدد المستشفيات الجامعية في المملكة 6 مستشفيات قائمة و 20 مستشفى تحت الإنشاء وعدد كليات الطب 37 كلية طب مابين حكومية وخاصة، ومن المتوقع تخرج 3200 طبيب”.