الحوثي يستعد لإعلان “وفاة” اتفاق الحديدة.. ووزير الإعلام اليمني يرد

0

قال وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني إن الأحداث والتجارب التي شهدتها اليمن منذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية, تثبت بأنه لا حل للأزمة اليمنية إلا باستكمال استعادة الدولة من مليشيا إرهابية لا عهد لها ولا ميثاق ولا ذمة.

وأضاف الوزير الأرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن التنصل المتكرر لمليشيا الحوثي عن الاتفاقات وتحديها السافر للإرادة الشعبية وقرارات المجتمع الدولي، يؤكد أنها لن ترضخ للسلام وماضية في تنفيذ أجندتها خدمة لمصالح داعميها في إيران.

وأشار إلى أن عرقلة الحوثيين لتنفيذ اتفاق السويد بعد مضي أكثر من ثلاثة أشهر على توقيعه، ورفضها الانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة، وعدم تطبيق اتفاق تبادل الاسرى والمختطفين أو التفاهمات بشأن تعز، هي أحدث سلسلة من مراوغات الحوثيين المعتادة منذ انقلابهم على السلطة الشرعية بدعم إيراني واضح وصريح.

نية خبيثة

وكشف الحوثيون اللثام عن نيتهم السيئة تجاه الاتفاق الأممي المبرم في السويد بشأن الانسحاب من مدينة الحديدة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن قيادي حوثي قوله إننا وافقنا على سحب قواتنا من الحديدة بموجب اتفاق السويد، لكننا سنظل مسيطرين على المنطقة.

وتأتي تصريحات القيادي الحوثي في الوقت الذي أفادت فيه وسائل إعلام يمنية، الثلاثاء، أن مقر لجنة إعادة الانتشار الحكومية في محافظة الحديدة، غربي البلاد، تعرض لقصف صاروخي من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية.