مسلمو براغ يرفضون دعوة إمام مسجدهم لحمل السلاح

رفض مسلمو براغ دعوة وجهها إمام مسجد المدينة عبر فيسبوك يدعوهم الى التجهز بالسلاح بعد اعتداء كرايست تشيرش في نيوزيلندا.

ونشر الإمام ليونيد كوشنارنكو شريط فيديو له الاحد، بعد يومين على مجزرة نيوزيلندا التي ارتكبها استرالي يؤمن بتفوق العرق الابيض وادت الى مقتل 50 مسلما.

ومما قاله الامام في شريط الفيديو بعد الاحداث المأساوية الاخيرة، أدعو كل ابنائنا خصوصا الرجال ومن يريدون منهم ذلك … الى التسلح لحماية أرواحهم وأملاكهم. اتصلوا بي وسأكون جاهزا لمساعدتكم.

ونقلت صحيفة “دنيك ان” عن الامام الاوكراني الاصل انه وجه نداءه استنادا الى “مشاعر الاسلاموفوبيا” المنتشرة في جمهورية تشيكيا.

والمعروف عن الرئيس التشيكي الحالي ميلوس زيمان، الذي فاز بولاية ثانية العام الماضي، استخدامه لهجة معادية جدا للاسلام خلال حملته الانتخابية، في حين حصل الحزب اليميني المتطرف (اس بي دي) على 22 نائبا في البرلمان من اصل 200 نائب.

وأضاف الامام كوشنارنكو إنها مسألة وقاية. قلت ذلك لردع أي مجنون عن التوجه الى أحد المساجد والتسبب بمآس.

من جهته، قال منيب حسن الراوي مدير مركز المجموعات الاسلامية التشيكية للصحيفة نفسها نحن لا ندعم دعوات من هذا النوع … أنا غير موافق على ذلك.

وكانت المجموعة الاسلامية في براغ اعلنت الثلاثاء عبر فيسبوك أن أي اعلان او عمل من قبل الامام كوشنارنكو يعبر عن رأيه الشخصي ولا يمثل المسلمين الذين يعيشون في براغ او في جمهورية تشيكيا.

وحسب احصاء اجري العام 2011 بلغ عدد المسلمين في تشيكيا 3358 شخصا، الا أن معلومات غير رسمية تقدر عددهم بحوالى عشرة الاف شخص.