“الفياض”: 1465 حالة سرطان قولون خلال عام ووضعنا خطة استراتيجية لمكافحته

0

أكد المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور ماجد الفياض، أن أحدث التقارير الصادرة عن السجل الوطني السعودي للأورام كشفت عن وجود 1465 حالة إصابة بسرطان القولون والمستقيم خلال عام واحد ليأتي هذا النوع من السرطان في المرتبة الثانية من بين أكثر السرطانات شيوعًا في المملكة بعد سرطان الثدي.

جاء ذلك خلال افتتاحه صباح اليوم الأحد 17 رجب 1440هـ الموافق 24 مارس 2018م المنتدى السعودي الدولي لأمراض القولون والمستقيم الذي ينظمه قسم الجراحة بمستشفى الملك فيصل التخصصي ويحاضر فيه 48 متحدثًا من بينهم 8 متحدثين دوليين ويتضمن 10 جلسات علمية و50 محاضرة.

وأوضح “الفياض”، أن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث يقوم بجهود كبيرة على مدى أكثر من أربعة عقود في سبيل تطوير وتأسيس برامج تشخيصية وعلاجية في مجال سرطان القولون والمستقيم، لافتًا إلى أن المستشفى أعد استراتيجية طويلة الأجل بهدف تقديم مستوى رعاية متميز للمرضى المصابين بهذا النوع من الأمراض.

وأشار إلى أنه من بين ذلك تدريب 4 جراحين سعوديين في مراكز دولية مرموقة لتلبية الطلب المتزايد إضافة إلى تخصيص برنامج زمالة لجراحة القولون والمستقيم بالتعاون مع جامعة الملك سعود تحت مظلة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ما أثمر عن تخريج 17 استشارياً من هذا البرنامج.

وأشار إلى تأسيس سجل أمراض القولون والمستقيم الوراثية في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض الذي يُعد السجل الوحيد الذي يخدم الأسر المصابة بهذا النوع من المرض، موضحًا أنه وخلال العام 2018م تم تسجيل 218 أسرة وفحصها وراثيًا من خلال هذا البرنامج المتطور مشددًا على أن ذلك يعد خطوة مهمة لمساعدة الأسر في تجنب سرطان القولون والمستقيم ومنع توارث هذه الحالات بين الأُسر عبر “التحديد الجيني السابق للولادة وهي خدمة تقدم لجميع تلك الأسر مجانًا.

من جهته أوضح الدكتور علاء عبدالجبار، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى واستشاري جراحة القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، أن الموضوع الرئيسي للمنتدى هذا العام هو المضاعفات في جراحة القولون والمستقيم، مضيفًا أن المنتدى سيلقي الضوء على الأخطاء الطبية من خلال التركيز على الوقاية من هذه المضاعفات وعلاجها وتبادل الخبرات المحلية والدولية عبر مشاركة متحدثين محليين ودوليين مختصين.

وأشار رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى إلى وجود معرض طبي مصاحب إضافة إلى تنظيم يوم توعوي موجه للجمهور في بهو البرج الشمالي في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض يوم الخميس المقبل 28 مارس 2019م يشتمل على أركان توعوية عديدة لرفع مستوى الثقافة الصحية وكجزء رئيسي من الجهود في نشر الوقاية من المرض ومضاعفاته في أوساط المجتمع.