“التعاون الإسلامي” تدين القرار الأمريكي بشأن الجولان المحتل

0

أدانت منظمة التعاون الإسلامي اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة الإحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وعدت أن هذا القرار يأتي في إطار تكريس الأمر الواقع ، وشرعنة الاحتلال الإسرائيلي لهضبة الجولان، مؤكدة أن هذا الإجراء يمثل مخالفة صريحة للقانون الدولي , وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ، لا سيما قراراي مجلس الأمن 242 لعام 1967 ، و 497 لعام 1981.
وأكدت الأمانة العامة للمنظمة أن القرار الأمريكي لا يغير من الوضع القانوني لهضبة الجولان السورية بصفتها أرضاً عربية سورية محتلة، وفقاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وحثت الأمانة العامة جميع دول العالم على احترام مقررات الشرعية الدولية ، وعدم الاعتراف بأي من التدابير والإجراءات التي تخالفها فيما يخص هضبة الجولان السورية المحتلة.

حمّل الأن تطبيقات الوئام

يمكنك متابعة أخر الأخبار أولاً بأول من خلال تطبيقات صحيفة الوئام المتوفرة الأن علي متجر جوجل بلاي أو أبل ستور وتمتع بالمزيد من المميزات المذهلة

او يمكنك متابعة القراءة من متصفحك