رفض واسع للقرار الأمريكي بشأن الجولان في مجلس الأمن

0

شهدت الجلسة الخاصة في مجلس الأمن، الداعية لها سوريا بشأن القرار الأمريكي بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، رفضا على نطاق واسع داخل المجلس.

من جانبه قال المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة إننا نطالب واشنطن بالتراجع عن قرارها بشأن الجولان وانتهاكها للقانون الدولي، وموقفنا ثابت. مرتفعات الجولان جزء لا يتجزأ من الدولة السورية، واحتلتها إسرائيل في عام 1967.

فيما قالت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة: إن موقفنا لم يتغير، مرتفعات الجولان أرض تحتلها إسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان يخالف قرارات مجلس الأمن.

دعت سوريا مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة طارئة للنظر في أمر الجولان على خلفية اعتراف الولايات المتحدة بأن المرتفعات جزء من أراضي الاحتلال الإسرائيلي.

شدّد مندوب سوريا الدائم في مجلس الأمن بشار الجعفري على أن اعتراف ترامب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل “كشف المخطط الإجرامي الموجّه ضدّ سوريا والمنطقة”.

وخلال جلسة إحاطة للوضع في سوريا، أوضح الجعفري أن واشنطن لم توفّر أي وسيلة لنشر الفوضى والدمار في المنطقة خدمةً لأجنداتها.

وأشار الجعفري إلى أن البنتاغون ابتدع البغدادي والجولاني لتخريب العراق وسوريا، مشكّكاً في قدرة واشنطن على الإعلان عن أماكن وجود قيادات داعش وعن سبب اخفائهم.