التعليقات: 0

خادم الحرمين الشريفين والرئيس التونسي يعقدان اجتماعا ثنائيا وجلسة مباحثات رسمية

خادم الحرمين الشريفين والرئيس التونسي يعقدان اجتماعا ثنائيا وجلسة مباحثات رسمية
weam.co/582592
واس- الوئام

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، وفخامة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس، اليوم الجمعة، اجتماعًا ثنائيًا، جرى خلاله استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.

وفور وصول خادم الحرمين الشريفين قصر قرطاج، كان في استقباله – أيده الله – فخامة الرئيس التونسي، ثم التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

عقب ذلك، عقد خادم الحرمين الشريفين، وفخامة الرئيس التونسي جلسة مباحثات رسمية موسعة بحضور وفدي البلدين.

وتم خلال جلسة المباحثات، بحث آفاق التعاون الثنائي بين المملكة وتونس في مختلف المجالات، وسبل تعزيزها وتطويرها، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية.

حضر جلسة المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومعالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، ومعالي وزير الإعلام الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، ومعالي مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ تميم بن عبدالعزيز السالم، ومعالي وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية التونسية محمد بن محمود العلي. كما حضرها من الجانب التونسي، دولة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، والوزير المستشار الخاص للرئيس المكلف بالشؤون السياسية الحبيب الصيد، ووزير الدفاع عبدالكريم الزبيدي، ووزير الداخلية هشام الفراتي، ووزير الشؤون الخارجية خميس الجهناوي، والوزيرة مديرة الديوان الرئاسي سلمى اللومي، والوزير الممثل الشخصي للرئيس أزهر قروي شابي، ووزير المالية رضا شلغوم، والمستشار الأول للرئيس المكلف بالإعلام والتواصل فراس القفراشي.

وشهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وفخامة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، توقيع اتفاقيتين بين حكومتي المملكة العربية السعودية والجمهورية التونسية.

وتم توقيع اتفاقية قرض تنموي لمشروع حماية المدن والمناطق العمرانية من الفيضانات، واتفاقية تمويل صادرات سعودية لصالح الشركة التونسية لصناعات التكرير، وقعهما من الجانب السعودي وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومن الجانب التونسي وزير الشؤون الخارجية خميس الجهناوي.

عقب ذلك، تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، من فخامة الرئيس محمد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية أعلى وسام في الجمهورية (الصنف الأكبر من وسام الجمهورية)، كما سلم الملك المفدى فخامته قلادة الملك عبدالعزيز.

حضر مراسم التوقيع، صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن تركي بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي الوزراء أعضاء الوفدين الرسمي، والمرافق لخادم الحرمين الشريفين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة