تركيا.. حملة اعتقالات واسعة قبيل الانتخابات البلدية

شنت قوات الأمن التركية، السبت، حملة اعتقالات واسعة ضد أعضاء في أحزاب المعارضة، خاصة “الشعوب الديمقراطي” الكردي، قبل ساعات من الانتخابات البلدية المقررة الأحد.

ووفقا لوسائل إعلام تركية، فقد داهمت فرق مكافحة الإرهاب بمدينة إسطنبول 127 منزلا بشكل متزامن، واعتقلت نحو 32 قياديا، بينهم أعضاء مجلس البلدية، ومستشارون ينتمون لحزب الشعوب الديمقراطي.

ورجحت مصادر إعلامية أن توجه السلطات للمعتقلين الاتهامات المعلبة، وهي “الانتماء لمنظمة إرهابية أو الترويج لها”، خاصة أن أردوغان دأب مؤخرا على استخدام أساليب قذرة ضد المرشحين المعارضين، منها السجن، والتنكيل، والإساءة وتشويه الصورة.

وتعد الانتخابات المقررة غدا الأحد الأولى من نوعها في ظل نظام الحكم الرئاسي، بعدما استحوذ أردوغان على سلطات تنفيذية واسعة بعد الانتخابات العامة التي أجريت في يونيو/حزيران الماضي، وتبعها إصدار قوانين جمعت السلطات في يدي الرئيس وحده.

وتأتي على وقع أزمة اقتصادية كبيرة تعيشها تركيا، بسبب السياسات الخاطئة التي تنفذها حكومة حزب “العدالة والتنمية”، والتي انعكست تداعياتها على قناعات الناخبين، حسب استطلاعات الرأي التي تخرج بين الحين والآخر.