ماي تجري مباحثات مع المعارضة أملا في اتفاق حاسم بشأن بريكست

0

تلتقي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، زعيم حزب العمال المعارض في محاولة للتوصل لتسوية بشأن اتفاق بريكست قبل أيام من الموعد النهائي المقرر لمغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي.

وتأتي مباحثات ماي، وزعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن، بعد إعلانها أنها ستطلب من بروكسل تأجيل “قصير” لبريكست لتفادي خروج بلا اتفاق.

وأغضبت الخطوة، التي تم اتخاذها بعد اجتماع طويل للحكومة مساء الثلاثاء، أعضاء حزبها المتشددين حيال بريكست إذ يفتح اللقاء إمكانية أنّ تسعى البلاد لعلاقات اقتصادية أوثق مع الاتحاد الاوروبي بعد بريكست، واحتجاجا على عقد اللقاء، استقال عضو الحكومة من الصف الثاني نايجل أدامز وأبلغ ماي في خطاب الاستقالة أنّها ترتكب “خطأ كبيرا”.

وكتب: “من الواضح أننا سينتهي بنا الأمر في الاتحاد الجمركي. هذا ليس بريكست الذي وعدنا به ناخبينا”.

وخلال جلسة الأسئلة الأسبوعية لرئيسة الوزراء في مجلس العموم، قالت ماي “اعتقد هناك عدد من المسائل بالفعل التي نتفق عليها بخصوص بريكست”.

وتابعت “ما نريد أن نقوم به هو إيجاد وسيلة توفر التأييد في هذا المجلس وتمرر (اتفاق) بريكست”.

ولم تستبعد ماي على وجه الخصوص في كلمتها البقاء في الاتحاد الجمركي للاتحاد الاوروبي، وهو مطلب رئيسي لحزب العمال وما كانت الحكومة تستبعده حتى الان حدوث ذلك مشددة أنّ بريطانيا يجب أن يكون لها سياسة تجارية مستقلة بعد بريكست.

وعلى ماي، أنّ تعد خطة قابلة للتنفيذ لانهاء علاقة بلادها المستمرة منذ 46 عاما مع الاتحاد الاوروبي، قبل قمة مقررة مع قادة الاتحاد في بروكسل الاربعاء المقبل حيث ستطلب منهم تأجيلا جديدا لتطبيق الاتفاق.

وكان من المقرر أن تخرج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي في التاسع والعشرين من مارس، اإلا أن ماي حصلت خلال قمة اوروبية عقدت في 21 و22 مارس على إرجاء حتى الثاني عشر أبريل في حال لم يتم إقرار اتفاق الطلاق، وحتى الثاني والعشرين من مايو في حال تمت الموافقة على الاتفاق في مجلس العموم.