الأمتار الأخيرة.. هل تنفذ محمد بن فيصل من الضغوطات؟

0

لايزال يعيش الرئيس الهلالي الأمير محمد بن فيصل تحت ضغوطات إعلامية وجماهيرية كبيرة من قبل أنصار ومحبي النادي، عقب تبقي 4 جولات فقط على نهاية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والذي تصدره النصر عقب انتزاع الصدارة من الهلال بنقطة وحيدة، في لقاء مثير جمع الفريقين ضمن منافسات الجولة 25 وانتهى بنتيجة 3-2، ليمتلك النصر المتصدر 61 نقطة والوصيف الهلال 60 فقط.

ويأمل الرئيس الهلالي أن يتعثر غريمه التقليدي النصر في أي من مواجهاته المقبلة، أملا في استرجاع الصدارة من جديد، في أمتار التتويج الأخيرة، لينهي موسمه كبطل لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

وعاش الرئيس الهلالي تحت ضغوطات كبيرة جداً عقب خسارة الديربي وكذلك فقدان الصدارة ، إذ حملته جماهير هلالية تلك الخسارة لعدة أسباب من ضمنها تغيير الجهازي الفني السابق بقيادة البرتغالي خيسوس وتعيين الكرواتي زوران ماميتش بديلاً له.

كما انتقدت الجماهير قيام رئيس ناديها باحتجاجات كثيرة، ودخوله في جدالات إعلامية لاطائل منها ، في حين رأت جماهير هلالية أخرى إيجابية ما قام به رئيس ناديها لحفظ حقوق النادي من وجهة نظرها.

وتنتظر الهلال لقاءات أمام كلا من الأهلي، التعاون، الاتفاق، الشباب.

ويخوض الفريق النصراوي ما تبقى له من مباريات في الدوري أمام كلاً من الاتحاد، الفتح، الحزم، الباطن.