في تحدٍ سافر.. نتنياهو: لن أجلي شخصا واحدا من مستوطنات الضفة الغربية

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أوضح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه غير مستعد لإجلاء “شخص واحد” من أي مستوطنات في الضفة الغربية.

جاء ذلك في مقابلة اجرتها معه “القناة 13” التليفزيونية ونشرتها اليوم السبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” في موقعها الإلكتروني.

وعندما سئل نتنياهو عما إذا كان يعرف تفاصيل “صفقة القرن” التي يقوم باعدادها ترامب، قال إنه يعرف ما طلب من ترامب تضمينه في الصفقة.

وأضاف نتنياهو: “أعرف ما قلته: قلت إنه لا يمكن إزالة حتى مستوطنة واحدة ، وأن إسرائيل تصر على سيطرتنا المستمرة على جميع الأراضي الواقعة غرب الأردن”.

وعندما سئل عما إذا كان يتوقع من الإدارة الأمريكية أن تعترف بالسيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية مثل اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان الشهر الماضي ، ولماذا لم يضغط على ترامب الآن للموافقة على السيادة الإسرائيلية على المستوطنات ، قال نتنياهو: “انتظروا حتى الولاية التالية.”في اشارة إلى الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية التي يخوضها حزب الليكود بزعامة نتنياهو يوم الثلاثاء المقبل.

وألقى نتنياهو، في المقابلة، الضوء على علاقاته الشخصية الطويلة بزعماء العالم الآخرين، قائلاً إنه هناك تطابقا في وجهات النظر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأن هذه العلاقات ستساعد إسرائيل على تحقيق السلام في المنطقة من خلال إبقائها في موقع قوة .

وأوضح “جيراننا، والإيرانيون، يأملون في تدميرنا. وقال “السلام الذي يمكنك الحصول عليه ، يتحقق فقط من موقع قوة”.

وأشار إلى أن الاهتمام الدولي بإسرائيل والاستثمار فيها يتناميان، وأن دولًا أخرى في الشرق الأوسط تتحرك لإقامة علاقات مع إسرائيل بسبب قوتها.

كان نتنياهو قد كشف في شهر شباط/فبراير الماضي أن حكومته على اتصال مع دول عربية وإسلامية، وأنه زار سرا أربع دول عربية ، غير أنه لم يذكرها بالاسم .