التعليقات: 0

ضاحي خلفان: إذا كان الحرس الثوري ليس إرهابيا… فمن يكون الإرهابي يا ترى؟

ضاحي خلفان: إذا كان الحرس الثوري ليس إرهابيا… فمن يكون الإرهابي يا ترى؟
weam.co/584395
الوئام - متابعات

قال الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والقائد العام السابق لشرطة دبي، “يجب أن يرحب كل نابذ للإرهاب بقرار أمريكا المتمثل في وضع الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب.. إذا كان الحرس الثوري ليس إرهابيا… فمن يكون الإرهابي يا ترى؟.

وأضاف الفريق خلفان، في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن الصديق الصدوق للإرهاب الإيراني قطر.. الحرس الثوري إرهابي.. ليش يا القطريين تتعاملون معه بهذه الأخوة الإرهابية؟.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو كل “الشركات والمصارف حول العالم” من التعامل مع مليشيا الحرس الثوري الإيراني، بعد إدراجه من قبل واشنطن على لائحة المنظمات “الإرهابية”.

وقال بومبيو إن “الشركات والمصارف حول العالم أمام مسؤولية واضحة تقضي بالتأكد من أن كل المؤسسات التي يقومون بعمليات مالية معها، ليست على أي علاقة مادية بمليشيا الحرس الثوري الإيراني”، معتبراً أن النظام الإيراني “لا يدعم الإرهاب فحسب، بل هو نفسه متورط بأعمال إرهاب”.

وفي وقت سابق الإثنين، قال بومبيو في مؤتمر صحفي، إن مليشيا الحرس الثوري الإيراني تمول الإرهاب بعدة أماكن بالعالم، وهي سبب رئيسي في زعزعة استقرار دول بالشرق الأوسط.

وأضاف بومبيو أن أحد الأسباب التي دفعت الإدارة الأمريكية لهذه الخطوة هو دعم الحرس الثوري لحزب الله وجماعات إرهابية تخرب في المنطقة.

وأوضح بومبيو أن القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي سيتم تطبيقه ويعتبر سارياً خلال أسبوع.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي أن المليشيا الإرهابية مسؤولة عن احتجاز العديد من الأمريكيين وأن بلاده تعمل لإعادتهم من إيران.

وأشار بومبيو إلى أن بلاده لن تتسامح مع مليشيا حزب الله الإرهابية، وسيكون هناك رد على ما تقوم به من دور تخريبي في المنطقة.

وأكد بومبيو أن بلاده ستواصل الضغط على النظام الإيراني لتغيير سلوكه ومحاربة الحرس الثوري تجارياً، بعد أن طغى على الاقتصاد الإيراني حتى صار دوره أكبر من حجمه.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإثنين، إن الولايات المتحدة صنفت الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة