البشير يجتمع بصفة عاجلة بقادة الأجهزة الأمنية والمخابرات

0

أفادت وسائل إعلام سودانية، الاثنين، بأن الرئيس السوداني عمر البشير اجتمع بصفة عاجلة بقادة الأجهزة الأمنية والمخابرات.

وكان البشير رأس اجتماع المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني مؤكدا أن السودانيين سيعبرون الأزمة بشكل أكثر تماسكا وقوة.

وأكد البشير أن الحوار هو السبيل الأوحد لحل مشكلات السودان في وجه الذين يريدون اختطاف أمن الوطن ويتأمرون مع الأجنبي لتغيير الأوضاع فيه.

من جانبها، دعت الهيئة العليا للحوار الوطني في السودان بعد اجتماعها برئاسة البشير للتمسك بالحوار كوسيلة لمعالجة كافة قضايا البلاد.

وشددت الهيئة التنسيقية العليا للحوار الوطني في السودان برئاسة الرئيس عمر البشير علي ضرورة التمسك بالحوار كوسيلة لمعالجة كافة قضايا البلاد.

وأكدت الهيئة في اجتماعها مساء اليوم بكامل عضويتها ببيت الضيافة ، ضرورة المحافظة على استقرار البلاد وأمن المواطنين وممتلكاتهم وتجنيب البلاد الانزلاق نحو الفتن.

واستعرضت الهيئة في اجتماعها الأوضاع الاستثنائية الراهنة في ظل الاحتجاجات التي تشهدها بعض المناطق، مؤكدة ضرورة توافق المجتمع بكل فئاته وقواه السياسية على حل يرضي الجميع .

وأمّن الاجتماع على ضرورة أن تقدم الهيئة مبادرة متكاملة في اعجل وقت تسهم في تجاوز البلاد لظروفها الحالية.

وعبّرت الهيئة التنسيقية العليا للحوار الوطني عن تقديرها لمواقف القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في تعاملها مع الاحتجاجات بصورة حضارية.

من ناحية أخرى، أشارت مصادر سكاي نيوز عربية أن البشير يعقد اجتماعا الآن بقيادات جهاز الأمن والمخابرات الوطني بعد انتهاء اجتماع المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني.

نفي مزاعم تنحي البشير

وكان وزير الإعلام والاتصالات الناطق الرسمي باسم الحكومة حسن إسماعيل قد نفى التقرير الذي نشرته وكالة الأنباء الألمانية ونقلته عنها وسائل إعلام أخرى، وزعمت فيه أن البشير بات أقرب لتسليم السلطة للجيش، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السودانية سونا.

وأكد الناطق الرسمي أن هذه المعلومات عارية عن الصحة تماما؛ ولم تتم مناقشة مثل هذا الموضوع أصلا، وأن مثل هذه المزاعم هدفها إثارة البلبلة وسط المواطنين.

وقال الناطق الرسمي إن الرئيس سيلتقي ممثلي لجنة تنسيقية الحوار مساء الثلاثاء للاتفاق على الجداول الزمنية وأجندة ملتقى الحوار.

من ناحية أخرى، دعا رئيس مجلس الولايات عمر سليمان آدم إلى التوحد والتناصر والتماسك والانحياز التام للوطن والأمن القومي صونا للبلاد وسلامة الأراضي واستقرار الشعب والتكامل والتعاون والتعاضد في تحمل المسؤولية في هذه المرحلة حفاظاً وصونا للبلاد.

وفي جلسة مغلقة، استمع المجلس الوطني إلى تقرير وزارة الدفاع حول الأوضاع الأمنية بالبلاد حيث استعرض وزير الدولة بالدفاع عصام الدين مبارك أهمية الأمن بالبلاد والحفاظ على استقرار الوطن.

على صعيد آخر، ناشد تجمع المهنيين المعارض السودانيين بالتوافد مباشرة والاحتشاد في مكان الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة.

كما دعا لإغلاق كل الشوارع والطرقات، خاصةً المؤدية لموقع الاعتصام بالمتاريس والسيارات، تحسباً لأي محاولات لفض الاعتصام من قبل قوات الأمن، مناشدا لحماية الاعتصام من أي محاولات لفضه.