الجيش الليبي: السراج رهينة الإرهابيين في طرابلس بدعم من قطر وتركيا

0

كشف المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، تطورات العملية العسكرية للجيش الوطني الليبي”طوفان الكرامة” لتطهير العاصمة طرابلس.

وحذر المسماري من وجود تحالفات خطيرة في طرابلس بين جماعات إرهابية متطرفة، مبيناً أن المعركة خرجت من يد السراج وأصبحت بيد الجماعات الإرهابية، وفق ما ذكرت صحيفة “الأيام” الليبية.

وكشف المسماري في مؤتمر صحافي ببنغازي تأسيس تنظيم إرهابي جديد في ليبيا باسم “سرايا الصحراء” يقوده أجنبي، لم يكشف هويته أو جنسيته.

وأضاف أن “التنظيم الإرهابي الجديد يضم مسلحين ليبيين وأجانب”، مؤكداً أن الجيش الوطني يتصدى لمشروع الجماعة الليبية المقاتلة والإخوان، وقطر، وتركيا.

وتابع المسماري قائلاً إن “صلاح بادي، قائد إحدى الميليشيات الإرهابية في طرابلس، عاد من تركيا محملاً بأرتال من الدبابات والمدرعات” وأن “6 كتائب متطرفة دخلت من مصراتة إلى طرابلس”.

وعن هجوم بلدة الفقهاء، أكد المسماري مواصلة القوات المسلحة الليبية في معركة “طوافة الكرامة” حتى تنتهي من كامل أهدافها، موضحاً سيطرة الجيش على كميات كبيرة من ذخائر ومركبات الإرهابيين في طرابلس والقضاء على 4 إرهابيين من منفذي هجوم بلدة الفقهاء في منطقة الجفرة، مبينا أن منفذي الهجوم ينتمون لتنظيم يسمى “سرايا الصحراء” الذي يضم بقايا عناصر داعش والقاعدة.

وأشار إلى أن تنظيم داعش بدأ في دعم إرهابيي طرابلس، مضيفاً أن الجيش استولى على عدد كبير من المركبات والدبابات والذخيرة من الإرهابيين في طرابلس بما يكفي لإنهاء العملية العسكرية.

وعن الأوضاع في العاصمة طرابلس، أكد المسماري أن الجيش في محور عين زارة، وصل للنصب التذكاري والعيادة الحمراء، مبيناً أن الجيش يبعد كيلومترين عن الفرناج أكبر ضواحي العاصمة طرابلس، ويتقدم بشكل جيد في منطقة صلاح الدين، وأوضح أن الإرهابيين انسحبوا إلى معسكر التكبالي وأن محيط مطار طرابلس أصبح “منطقة نيران”، وأن الجيش يتقدم بخطى ثابتة في السواني أيضاً.

وأوضح المسماري أن حكومة الوفاق شنت غارتين على قاعدة الوطية ولم يخلف الهجوم أضراراً، رد الجيش بقصف 3 أهداف في قاعدة معيتيقة.