“بنك الرياض” يقدم 8 برامج للتمويل بالتعاون مع “سكني”

0

أكّد بنك الرياض اكتمال إتاحة جميع الحلول التمويلية للمستفيدين من برنامج “سكني” التابع لوزارة الإسكان، مبيّناً أنه يمكن للمواطنين الراغبين في التملك الحصول على الخيار التمويلي المناسب لهم من بين 8 برامج متخصصة في التمويل العقاري يتيحها البنك، بما يتناسب مع رغباتهم وقدراتهم الشرائية، تشمل تمويل المتقاعدين ومن بلغوا 50 عاماً من الموظفين المدنيين والعسكريين.

ومن بين خيارات البرامج التي يطرحها البنك “برنامج التمويل السكني المدعوم لملاك العقار” لتسهيل الحصول على سيولة مالية كافية على مستحقي الدعم السكني الذين يمتلكون عقاراً ويرغبون في إكماله أو ترميمه، مقابل رهن العقار بما يتوافق مع الشريعة الإسلامية وهامش ربح تنافسي مع ضمان خطة سداد مرنة بعد اعتمادها من مستشار ائتماني يساعد المتقدم على اتخاذ القرار الصحيح بعد حساب إيجابيات وسلبيات لمديونيات، والمخاطر التي قد يتعرض لها العميل وسبل التحوط منها.

ويقدم البنك “برنامج التمويل السكني المدعوم والرهن الميسر”، وهو أحد برامج التمويل السكني بالتعاون مع وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية لتمويل المواطنين السعوديين المُدرجين ضمن قوائم الدعم السكني والذين انطبقت عليهم شروط التمويل، مع تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية، توفير هامش ربح تنافسي، ووضع خطط سداد مرنة، والتعاون مع مستشار ائتماني لتحديد المخاطر المحتملة وايجابيات التمويل مستقبلاً.

كما يتيح البنك “تمويل المتقاعدين” كخيار تمويلي بالتعاون مع صندوق التنمية العقارية وفق خطط سداد مرنة بعد أخذ المشورة من المستشار الائتماني لحماية الأسرة من مخاطر التمويل والتأكد من حصولها على فوائده المرجوة من التمويل، بالإضافة لبرنامج “القسط المرن” والذي يقدم لمن هم على رأس العمل بأقساط شهرية مرنة تتوافق مع الدخل الحالي للأسرة مع احتساب مبلغ الدعم الشهري المقدم من الصندوق، والدخل المتوقع بعد التقاعد، علاوة على برنامج “احتساب الدعم السكني كجزء من الراتب العميل” وذلك باحتساب مبلغ الدعم الشهري المقدم ممن الصندوق كدخل يضاف لراتب المستفيد.

ومن ضمن البرامج كذلك، “برنامج البناء الذاتي” ليتمكن العملاء من بناء منازلهم بدفعات متعددة يتم صرفها حسب مراحل إنجاز البناء، وبرنامج “تمويل مشاريع الوزارة من الوحدات الجاهزة” والتي تقدم بالتعاون مع وزارة الإسكان والصندوق كتمويل مدعوم للوحدات السكنية الجاهزة المملوكة لوزارة الإسكان، والتي تعرض بأسعار خاصة للمستفيدين، علاوة على برنامج “البيع على الخارطة بالتعاون مع وزارة الإسكان” للحصول على المنزل الأول وفق احتياجات الأسرة وبما يتوافق مع الشريعة الإسلامية بخطط سداد مريحة معتمدة من المستشار الائتماني، بما يحمي الأسرة من التقلبات الاقتصادية ويضمن حقها مستقبلاً.

ويُعد خيار البيع على الخارطة أحد المنتجات العقارية التي تقدمها وزارة الإسكان بالشراكة مع المطورين العقاريين، وتشهد طلباً كبيرا في السوق العقاري خلال هذا العام 2019م، لما تقدمه المؤسسات المالية من تسهيلات للراغبين في تملك منزل بهذه الطريقة، ولما تقدمه وزارة الإسكان من ضمانات ورقابة قبل وبعد عملية البيع.

يذكر أن بنك الرياض حقق نمواً كبيراً في مبيعات منتجات البيع على الخارطة “الوحدات السكنية تحت الإنشاء” خلال الربع الأول 2019م، إذ ارتفعت معدلات المبيعات لهذه المنتجات في البنك إلى أكثر من 1200%، مقارنة بالعام الماضي، فيما استحوذ البنك على أكثر من 48% من إجمالي الحصة السوقية لهذا الخيار من بين البنوك والمؤسسات التمويلية الأخرى.