التعليقات: 0

باع حتى الآن بصمات رقمية لـ60 ألف مستخدم

“غنيسيس”.. سوق جديد للجرائم الإلكترونية لبيع البيانات الشخصية الكاملة للمستخدم

“غنيسيس”.. سوق جديد للجرائم الإلكترونية لبيع البيانات الشخصية الكاملة للمستخدم
weam.co/585191
الوئام - وكالات

سلطت شركة “كاسبرسكي لاب” خلال مؤتمرها في سنغافورة على سوق جديد يعرف بـ”Genesis”، لم يسبق له مثيل في الجرائم الإلكترونية، يبيع فيه المحتالون البيانات الشخصية الكاملة للمستخدم، بما في ذلك بصمة إصبعه الرقمية وملفه التعريفي الكامل، حيث باع حتى الآن بصمات رقمية كاملة لأكثر من 60 ألف مستخدم.

وبحسب ما ورد في موقع “زد نت” الإلكتروني، فإن هذا الملف يتضمن تسجيل حسابات الدخول الخاصة بالمستخدم لبوابات الدفع عبر الإنترنت والخدمات المصرفية الإلكترونية ومشاركة الملفات وخدمات الشبكات الاجتماعية وكذلك ملفات تعريف الارتباط المرتبطة بهذه الحسابات، وأيضاً كافة التفاصيل المتصلة بتاريخ تصفحه عبر المتصفح.

ويحقق مشغلو “Genesis” أرباحهم عن طريق بيع هذه المعلومات والبيانات الدقيقة والحساسة إلى مجموعات إجرامية إلكترونية أخرى، وعملائها الرئيسيون هم المجرمون المتورطون في عمليات الاحتيال عبر الإنترنت وسرقة الهويات وعمليات غسيل الأموال.

وتتراوح أسعار الهوية الرقمية للمستخدم بين 5 دولارات إلى 200 دولار، وبهذا يتمكن الهاكر من تسجيل الدخول إلى حساب المستخدم الأصلي لسرقة أمواله أو صوره الشخصية أو المستندات الحساسة أو الخاصة أو حتى إرسال الأوراق الرسمية نيابة عنه، إلى وكالات ذات الصلة بالحكومات، لتوريطه.

ويعد السبب وراء ظهور سوق مثل “Genesis” اليوم هو أنه في السنوات الأخيرة، حسنت الخدمات عبر الإنترنت أنظمتها المضادة للاحتيال، حيث أصبحت قادرة على اكتشاف نشاط تسجيل الدخول إلى الحساب غير الطبيعي من خلال الاطلاع على مزيد من التفاصيل، وليس فقط اسم المستخدم وكلمة المرور.

وتتيح مثل الخدمة للمحتال أن يبدو كالمالك الحقيقي للحساب، فيتمكن من خداع بعض أنظمة مكافحة الاحتيال الحديثة، وبحسب الموقع، يدعي مطور “Genesis” أنهم “راجعوا أفضل 47 نظاماً تحليلياً و283 بنكاً رئيسياً وأنظمة دفع إلكتروني” من أجل تحديد أنظمة التتبع المُصممة للكشف عن البصمات المستنسخة أو المقلدة ليتمكنوا من تجاوزها بسهولة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة