المجلس العسكري بالسودان يدعو المواطنين إلى الإبلاغ عن الظواهر السالبة

طالبت اللجنة الأمنية للمجلس العسكري الانتقالي في السودان، شرائح المجتمع كافة، بمساعدة السلطات الأمنية، بالإبلاغ الفوري عن أي ظواهر سالبة تؤثر على الأمن والسلامة والحياة اليومية للمواطنين.

وأكدت اللجنة، في بيان صحفي بثته وكالة الأنباء السودانية(سونا) اليوم الاثنين، “سعي المجلس العسكري الحثيث لتسيير دفة الحياة السياسية
والاقتصادية والأمنية، حتى تخرج البلاد إلى بر الأمان ونحافظ جميعا على سلامة الوطن ومواطنيه وممتلكاتهم”.

ونوهت اللجنة إلى أن “هناك جهات تسعى في الاتجاه المعاكس لهذا المنحى بالقيام ببعض الممارسات السالبة وغير المقبولة في الشارع العام، تتمثل
في التالي، قفل الطرق والتفتيش والسيطرة على حركة المواطنين والمركبات العامة، بوضع المتاريس على الطرقات ومنع القطارات والشاحنات من توصيل احتياجات المواطنين بالولايات، مما انعكس سلبا على حياتهم”.

مضيفة أنه: “علاوة على استخدام مركبات من غير لوحات أو بلوحات مزورة أو غير قانونية، مما يجعلها قابلة للاستخدام في أنشطة سيئة تنعكس على أمن البلاد والمواطن”.

وأشارت إلى “قيام بعض الشباب بممارسة دور الشرطة والأجهزة الأمنية في تخط واضح للقوانين واللوائح، إضافة إلى ترويج وتعاطي المخدرات بالشارع
العام في استهداف واضح لعقول الشباب”.

وطالبت اللجنة المواطنين بـ “المساعدة في إزالة هذه المظاهر السالبة التي تؤثر على حياة المواطن وأمن البلاد”، لافتة الى أنه “يتم فورا فتح
الممرات والطرق والمعابر لتسيير حركة القطارات والنقل بأشكاله المختلفة بالعاصمة والولايات حتى تنساب الاحتياجات الضرورية”.