«لاليغا» ترفض التعديلات المقترحة بشأن كأسي الملك والسوبر

اتفقت الجمعية العمومية لرابطة الدوري الإسباني “لاليغا” على رفض التعديلات المقترحة من اتحاد كرة القدم بشأن بطولتي كأس الملك وكأس السوبر.

وأعلنت الرابطة أن نتائج التصويت السري أسفرت عن موافقة الغالبية العظمى من الأندية على رفض التعديلات المطروحة من الاتحاد، الذي يرغب في أن تلعب مباريات كأس الملك من مباراة واحدة حتى نصف النهائي، بينما تقام بطولة كأس السوبر بمشاركة 4 فرق وفي منتصف الموسم خلال شهر يناير وليس في بداية كل موسم.

وأشارت “لاليغا” في بيانها إلى أن هذا الموقف المضاد يستجيب لمبدأ “ضرورة مناقشة مثل هذه القرارات مع الرابطة أولا، لأنها تؤثر في المقام الأول على الأندية، وستؤدي لتغييرات كبيرة على مواعيد البطولة الاحترافية، وفي حالة كأس السوبر، ستؤدي أيضا إلى تغييرات في حقوق الأندية ورعاة “لاليغا”.

وكانت تقارير صحافية تحدثت خلال الفترة الماضية عن رغبة لويس روبياليس، رئيس الاتحاد، في تغيير النظام الحالي لكأس السوبر الذي يقام من مباراتي ذهاب وإياب بداية كل موسم بين بطلي الليجا وكأس الملك بدءا من الموسم المقبل.

ويتضمن التعديل زيادة الفرق المتنافسة لتصل إلى 4، تتنافس فيما بينها بنظام خروج المغلوب من مباراتين، في شهر يناير(كانون الثاني)، أي في منتصف الموسم وليس مطلعه.

وأقيم كأس السوبر الإسباني للمرة الأولى خارج البلاد بداية هذا الموسم عندما احتضنته مدينة طنجة المغربية وفاز به برشلونة على حساب إشبيلية بهدفين لواحد.

وفيما يتعلق بكأس الملك، كان مقترح الاتحاد بإقامة كل أدوار البطولة من مباراة واحدة، ليس ذهاب وإياب كما هو حاليا، حتى نصف النهائي الذي سيقام من مباراتين، ثم النهائي من مباراة واحدة كما هو معتاد.