اعتقلت السلطات التركية، اليوم، 210 أفراد من الجيش، لمزاعم بلتهم بجماعة القيادي المعارض فتح الله غولن.

ومنذ شهرين، وتحديدا في 22 من فبراير الماضي، أعلن مكتب المدعي العام التركي أنه أمر باعتقال 295 من أفراد الجيش، بسبب الاشتباه في صلاتهم بشبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة، والحليف السابق لأردوغان، فتح الله غولن.

وأوضح البيان أن من بين هؤلاء ثلاثة برتبة كولونيل وثمانية برتبة ميجر وعشرة برتبة لفتنانت وأن نحو نصفهم في القوات البرية بينما ينتمي الباقون إلى فروع أخرى في القوات المسلحة بينها البحرية والقوات الجوية.

فيما تستمر حملات الاعتقالات داخل صفوف الجيش التركي وقيادات عسكرية، منذ محاولة الانقلاب التي جرى إحباطها في 15 يوليو 2016.