أعلن قائد شرطة سريلانكا، اليوم، استقالته، إثر اعتداءات عيد الفصح، الأحد الدموي، التي أسفرت عن مصرع 253 شخصا في الجزيرة الواقعة جنوب آسيا، كما أعلن رئيس الجمهورية مايثريبالا سيريسينا.

وقال الرئيس، خلال لقاء مع الإعلام إن: “المفتش العام للشرطة قد استقال”، علماً أن قائد الشرطة بوجيت جاياسوندارا هو ثاني مسؤول سريلانكي رفيع يغادر منصبه جراء إخفاق السلطات في تفادي الهجمات، وذلك بعد استقالة وزير الدفاع مساء الخميس.