ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أنه جرى سماع دوي انفجارات عنيفة في منطقة جبلة الواقعة في ريف محافظة اللاذقية شرق سورية فجر اليوم.

وأكدت مصادر أن الانفجارات ناجمة عن استهداف صاروخي من قبل “مجموعات جهادية على مطار حميميم العسكري الذي تتخذ منه القوات الروسية قاعدة عسكرية رئيسية لها في سورية، وسط تصدي دفاعات المطار للصواريخ التي حاولت استهداف القاعدة العسكرية الأكبر للروس في سورية”، حسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له.

ولم يُعرف حتى الآن الأضرار المادية أو الخسائر البشرية على خلفية هذا الاستهداف الذي يأتي في أعقاب نحو 3 أشهر من الاستهداف الأخير، حيث كان المرصد السوري قد ذكر في 27 من يناير الماضي أنه سمع دوي انفجارات في منطقة جبلة.

ونقل المرصد عن مصادر أن الانفجارات ناجمة عن استهداف الدفاعات الجوية لأجسام مجهولة في أجواء مطار حميميم العسكري.