أعلنت “بوابة أفريقيا” الليبية الإخبارية، أن قوات الجيش الوطني الليبي، تمكنت من القبض على جنديين تركيين يقاتلان مع الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس.

وقالت إن هذه ليست المرة الأولى التي يثبت فيها تورط أجانب في القتال مع الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق، خاصة وأن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري، الخميس، أكد أنه فحص حطام طائرة “الميراج اف 1” التي تم إسقاطها قبل يومين، وتضمنت المتعلقات شارة الاسم “بوريس رايس” وهو طيار من دولة الإكوادور يقاتل بجانب الميليشيات.

يشار إلى أن “المسماري”، أكد خلال مؤتمر صحفي، أن هناك دولًا ساعدت عناصر الجماعات المتطرفة في ليبيا ضد الجيش الوطني في طرابلس، فضلًا عن وجود مقاتلين مرتزقة نقلوا من جنوب ليبيا وتم الزج بهم في معركة طرابلس، وأن بعض المقاتلين تم استقدامهم من سوريا عبر تركيا.