السودان.. المجلس الانتقالي ينفي إطلاق سراح عدد من رموز نظام البشير

0

نفى الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق شمس الدين كباشي، الجمعة، الأنباء التي ترددت بشأن إطلاق سراح عدد من رموز النظام السابق.

وفي تصريحات صحفية، أكد الفريق كباشي وجود نائبي الرئيس المعزول، عثمان محمد يوسف كبر، وحسبو محمد عبد الرحمن في السجن.

وأضاف أن الزبير أحمد الحسن، الذي كان يتولى زعامة ما يعرف بـ”الحركة الإسلامية” التي شكلت غطاءً لنظام البشير،يخضع حاليا للإقامة الجبرية.

وقال إن السلطات المختصة تباشر تجاههم مهامها في التحريات والإجراءات القانونية.

ويقبع الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، في سجن “كوبر” بمدينة الخرطوم بحري، الذي يعتبر الأكثر تحصينا في البلاد، ويضم 14 قسما من بينها قسم المدانين بأحكام إعدام، وآخر للمعتقلين السياسيين.

وذكرت تقارير صحفية أن صحة الرئيس المعزول “في تدهور”، خاصة أنه يعاني من “عدة أمراض” مما يتطلب وجوده خارج السجن.

وفي السجن ذاته، يقبع في سجن “كوبر” 17 مسؤولا سودانيا سابقا تم اعتقالهم مؤخرا، إثر الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد، ودفعت الجيش إلى التدخل وعزل البشير وأبرز رموز نظامه واعتقالهم.

وإلى جانب اعتقال رموز النظام السابق، أجرى المجلس العسكري الانتقالي عددا من التغييرات، تضمنت إعفاء النائب العام ومساعده الأول وإنهاء خدمة رئيس النيابة العامة، وتكليف والي لولاية الخرطوم، وإعفاء المدير العام للهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون.

كما أنهى الجيش مهام عدد من السفراء السودان حول العالم.