مسؤول في إدارة ترامب: أي محاولات من إيران لعرقلة شحنات النفط ستتسبب بمتاعب كبيرة لها ومناصريها في المنطقة

0

حذر مسؤول في إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، من أي محاولة إيرانية لوقف إمدادات النفط، معتبرا أن ذلك سيتسبب بمتاعب كبيرة لطهران وحلفائها في المنطقة.

وأضاف المسؤول الأميركي أنه لا توجد خطط لتمديد فترة إعفاء للصين من شراء النفط الإيراني، وفقا لوكالة “رويترز”.

وتابع: “هم يعرفون ذلك.. على قدر علمي فإن ذلك لا يجري التفكير فيه”، مضيفا أن الاسئلة بشأن فترة لإنهاء تدريجي للمشتريات متروكة في نهاية المطاف لوزارة الخارجية”.

والاثنين الماضي، قرر الرئيس الأميركي إنهاء الإعفاءات، التي سمح بموجبها لـ8 دول بشراء النفط الإيراني، بهدف تحقيق “صادرات صفر” من الخام في هذا البلد، والتي سمحت الإعفاءات لتلك الدول بمشتريات محدودة من النفط الإيراني لمدة 6 أشهر.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات في نوفمبر 2018 على صادرات النفط الإيرانية، بعد أن انسحب ترامب، من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران و6 قوى عالمية كبرى.

واعتبارا من الثاني من مايو، ستواجه هذه الدول، عقوبات أميركية إذا استمرت في شراء النفط الإيراني.

قال مسؤولان بارزان بإدارة ترامب اليوم الجمعة إنه لا يجري التفكير في منح الصين مهلة لإنهاء تدريجي أو إعفاء قصير الأجل لمشترياتها النفطية من إيران بعد أن
فاجأت واشنطن مشتري النفط الإيراني يوم الاثنين بمطالبتهم بوقف المشتريات بحلول أول مايو أيار أو مواجهة عقوبات.

وقال أحد المسؤولين إن الإدارة الأمريكية كانت واضحة تماما مع الصين، أكبر مستهلك للنفط الإيراني، في أنها لن تمدد إعفاءات إضافية من العقوبات منحتها في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال المسؤول “هم يعرفون ذلك.. على قدر علمي فإن ذلك لا يجري التفكير فيه”، مضيفا أن الاسئلة بشأن فترة لإنهاء تدريجي للمشتريات متروكة في نهاية المطاف لوزارة الخارجية. ولم ترد وزارة الخارجية على الفور على طلب للتعقيب.