الصين تبني "شمس اصطناعية" لإنهاء أزمة الطاقة

أعلنت الصين أنها على وشك الانتهاء من بناء “شمس اصطناعية” جديدة بحلول نهاية هذا العام، ستكون واحدة من أكثر المفاعلات الانصهارية تطوراً في العالم، وستقرب البشرية خطوة أقرب إلى حل مشاكل الطاقة نهائياً.

والشمس الاصطناعية التي تم تصميمها وتطويرها بشكل مستقل من قبل العلماء الصينيين، وهي أداة لتسخير طاقة الانصهار، لإنتاج غاز هيدروجيني ثقيل تزيد حرارته عن حرارة أشعة الشمس، تلك الوسيلة التي يمكن أن توفر الطاقة للمجتمع الإنساني لمئات ملايين السنين دون حدوث أي تلوث إشعاعي في البيئة الطبيعية.

وقالت الصين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إن مفاعل توكاماك المتطور الفائق الموصلية -عبارة عن “شمس اصطناعية” مصممة لتقليد عملية الاندماج النووي التي تستخدمها الشمس الحقيقية لتوليد الطاقة- حقق علامة فارقة من خلال تحقيق درجة حرارة للـ”إلكترونات” تصل إلى 100 مليون درجة مئوية.