التعليقات: 0

85 مركزا إسعافيا للهلال الأحمر و1365 موظفا في مكة المكرمة خلال رمضان

85 مركزا إسعافيا للهلال الأحمر و1365 موظفا في مكة المكرمة خلال رمضان
weam.co/589462
مكة- الوئام- حجب العصبمي
كثفت هيئة الهلال الأحمر السعودي، استعداداتها لتقديم الخدمات الإسعافية لزوار بيت الله الحرام خلال موسم شهر رمضان المبارك لعام 1440هـ، من خلال خطة شاملة تضمنت أكثر من 85 مركزا إسعافيا في منطقة مكة المكرمة مزودة بـ 170 سيارة إسعاف مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، وبقوة بشرية بلغت نحو 1365 موظفًا.
وخصصت الهيئة، 33 مركزًا إسعافيًا في العاصمة المقدسة وأكثر من 80 سيارة إسعاف و4 فرق للعناية و3 فرق أخرى غير إسعافية وطاقم طبي مكون من 386 ممارس صحي في كافة التخصصات موزعة على أربعة مواقع تشغيلية، كما خصصت الهيئة 7 مراكز إسعافية أخرى على الخطوط المؤدية للعاصمة المقدسة والمنفذ الجوي مزودة بـ 30 فرقة إسعافية.
وحددت الهيئة، 5 مواقع إسعافية أخرى منتدبة من مناطق المملكة خلال شهر رمضان داخل حجوزات السيارات على الخطوط السريعة، كما خصصت الهيئة 12 فرقة إسعافية للاستجابة المتقدمة للتواجد داخل حدود الحرم و5 فرق للدرجات النارية، إضافة إلى تخصيص 20 نقطة إسعافية داخل الحرم وساحاته مزودة بأكثر من 23 فرقة إسعافية.
ويشارك ما بين 600- 700 متطوع ومتطوعة من هيئة الهلال الأحمر لخدمة زوار بيت الله الحرام خلال الشهر المبارك، تتمركز في 18 نقطة تغطي كافة مناطق الحرم خلال الـ 20 يوما الأولى، كما رفعت الهيئة عدد النقاط إلى أكثر من 30 نقطة إسعافية للتمركز خلال العشر الأواخر، كما تم تحديد 5 عربات غولف لتسهيل نقل الحالات الإسعافية داخل ساحات الحرم.
وتهدف خطة الهيئة إلى الاستعداد المبكر لخدمة ضيوف الرحمن وتوظيف كافة الإمكانات المادية والبشرية لتحقيق الاستجابة الإسعافية المثلى عبر خدماتها الطبية والإسعافية الطارئة وتغطية الحرمين الشريفين والساحات المحيطة خلال شهر رمضان الكريم، وتفعيل نظام التطوع والاستفادة من مقدرات الوطن الشابة للمساهمة في تقديم الخدمة الطبية الإسعافية خلال هذا الموسم داخل الحرم المكي الشريف.
كما تستهدف الخطة إلى تقديم الخدمات الطبية الإسعافية للحالات الطارئة الحرجة من مرتادي بيت الله الحرام التي قد تحدث أثناء أداء الفريضة والتي تحتاج إلى تدخل طبي طارئ أو نقل سريع لأقرب مرفق صحي بالحرم، وكذلك تكثيف الفرق الإسعافية في بعض المواقع المطلوبة في العشرة الأواخر من رمضان والتي يتم تحديدها من خلال الإدارة العامة للدفاع المدني.
وتقوم الهيئة بالعديد من الأدوار المنوطة خلال شهر رمضان المبارك منها، المساهمة في توفير الإسعاف الطبي العاجل لضحايا الحوادث والكوارث ميدانيا في منطقة الإخلاء الطبي، ونقل المرضى والمصابين إلى مراكز العلاج مع تقديم الإسعافات الطبية العاجلة.
وتساهم الهيئة مع الشوؤن الصحية بالعاصمة المقدسة والخدمات الطبية في الجهات الأخرى، وتوفير الفرق الإسعافية اللازمة لأداء مهامها في مواقع الإخلاء الطبي بمنطقة الحرم المكي الشريف بالتنسيق مع الدفاع المدني والشؤون الصحية بالعاصمة المقدسة، وإيجاد فرق موسمية بالمنطقة المركزية حول الحرم المكي الشريف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة