المعارضة التركية في تصعيد جديد: لن نسمح بالانقلاب على إرادة الشعب

0

في تصعيد جديد، قال حزب المعارضة الرئيسي في تركيا، الاثنين، إن قرار إعادة الانتخابات المحلية في إسطنبول “دكتاتورية صريحة”، ولن نسمح بالانقلاب على إرادة الشعب مهما يحدث.

وذلك بعدما قرر مجلس الانتخابات إلغاء نتيجة التصويت، التي شكلت هزيمة قاسية لحزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وذكر نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، حزب المعارضة الرئيسي، أونورسال أديغوزيل، على تويتر: “من غير المشروع الانتصار على حزب العدالة والتنمية”.

وأضاف “هذا النظام الذي يلغي إرادة الشعب ويتجاهل القانون، ليس ديمقراطيا ولا شرعيا. هذه دكتاتورية صريحة”.

وفي وقت سابق، أمرت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا بإعادة الانتخابات البلدية في مدينة إسطنبول، التي فازت بها المعارضة في أواخر مارس الماضي.

وقال ممثل حزب العدالة والتنمية في اللجنة العليا، رجب أوزيل، إنه ستتم إعادة الانتخابات في إسطنبول يوم 23 يونيو المقبل.

وتراجعت الليرة التركية بعدما نشر أوزيل القرار على حسابه بموقع “تويتر”، وفق “رويترز”.

ويأتي هذا التطور بعد يوم من إعلان السلطات أن المحققين توصلوا إلى وجود صلة بين مسؤولي الانتخابات في المدينة الأكبر في البلاد، وجماعة الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا عام 2016.